طب وصحة

علاج الإمساك: أفضل 10 علاجات سريعة لحل مشكلة الإمساك

الإمساك من أكثر المشاكل شيوعاً إلى حد ما، ولكن لحسن الحظ يمكن علاج الإمساك باستخدام الطرق العلمية التالية.

علاج الإمساك بالطرق العلمية المثبتة

1. الإكثار من شرب الماء

إذا كنت تعاني من الجفاف باستمرار، فقد يتسبب ذلك في إصابتك بالإمساك، ولمنع حدوث ذلك، عليك شرب كميات وافرة من الماء بانتظام.

تشير بعض الدراسات الحديثة أن المياه الغازية يمكن أن تكون أكثر فعالية من الماء في تخفيف حدة الإمساك. وهذا يشمل الأشخاص الذين يعانون من الإمساك المزمن مجهول السبب أو ما يعرف بمتلازمة القولون العصبي.

ومع ذلك، لا تقم بشرب المشروبات الغازية التي تحوي على السكر، مثل الكولا؛ لأنها خيار سيء للصحة وتسبب إمساكاً أشد وطأة من الإمساك العادي.

2. الإكثار من الألياف

من أكثر التوصيات أهمية للأشخاص الذين يعانون من الإمساك هي الإكثار من تناول الألياف. وذلك لأن الإكثار من تناول الألياف يزيد من حجم البراز وبالتالي يسهل طرده خارج الجسم.

في الواقع، وفي دراسة أجريت حديثا تبين أن 77% من الأشخاص الذين يعانون من الإمساك المزمن أظهروا تحسنًا ملحوظاً في حالتهم الصحية بعد زيادة كمية الألياف في نظامهم الغذائي.

3. شرب القهوة الغنية بالكافيين

بالنسبة لبعض الأشخاص، يمكن للقهوة أن تزيد من الرغبة في الذهاب إلى الحمام، وذلك لأن القهوة تحفز عضلات الجهاز الهضمي.

عملياً، تبين من خلال إحدى الدراسات أن القهوة الغنية بمادة الكافيين يمكن أن تحفز معدتك على تمرير وتسهيل خروج الطعام.

هذا التحفيز أقوى بنسبة 60% من مياه الشرب وأقوى بنسبة 23% من شرب القهوة منزوعة الكافيين.

تحتوي القهوة على كميات صغيرة من الألياف القابلة للذوبان في الماء ولذلك فهي تساعد على منع الإمساك عن طريق تحسين توازن البكتيريا في المعدة.

4. التمارين الرياضية

في الواقع، أظهرت العديد من الدراسات أن التمارين الرياضية لا تؤثر بشكل كبير على حركة الأمعاء.

أما المصابون بالقولون العصبي وحالات الإمساك، كانت النتائج مثيرة للاهتمام. إذ أن ممارسة بعض التمارين الرياضية اليومية تقلل من أعراض الإمساك.

بينما وجدت بعض الدراسات الاخرى أن التمارين الرياضية لا تؤثر على عدد مرات الذهاب للحمام. ولكن بنفس الوقت تقلل من بعض أعراض الإمساك.

لذلك، إذا كنت ممن يعانون من الإمساك، فحاول أن تجعل من رياضة المشي روتيناً يومياً. فمن المؤكد أن رياضة المشي تستحق التجربة لتأثيرها على تقليل أعراض الإمساك وعلاجه.

5. تناول الطعام الغني بألياف البريبايوتك

وتعمل هذه الألياف على تحسين صحة الجهاز الهضمي عن طريق تغذية البكتيريا النافعة في الأمعاء، وبالتالي تحسن من توازن البكتيريا المعوية.

في الواقع، ثبت أن البريبايوتكمثل galacto-oligosaccharides تساعد في تنشيط حركة الأمعاء، كما تجعل البراز أكثر ليونة، ومن الأمثلة على الأطعمة الغنية بألياف البروبيوتيك: الموز والثوم والبصل.

6. تناول أطعمة البروبيوتيك أو تناول مكملات الغذائية الغنية بالبروبيوتيك

قد تساعد البروبيوتيك (البكتيريا النافعة) في علاج ومنع الإمساك المزمن، كما تبين أن الأشخاص المصابين بالإمساك المزمن يعانون من خلل في البكتيريا الموجودة في الأمعاء.

وبذلك تساعد الأطعمة الغنية بالبروبيوتيك في تحسين كمية البكتيريا النافعة في الأمعاء وتمنع الإمساك.

وهناك علاجات أخرى يمكن استخدامها لعلاج الإمساك من خلال إنتاج حمض اللاكتيك والأحماض الدهنية إلى تقوم بدورها في تحسين حركة الأمعاء وطرد الفضلات.

ولإضافة البروبيوتيك في النظام الغذائي اليومي لعلاج الإمساك عليك الإكثار من الأطعمة التي تحتوي على البروبيوتيك. وتشمل هذه الأطعمة على سبيل المثال: مخلل الملفوف والكيمتشي والزبادي وهي تحتوي على كميات كبيرة من البكتيريا النافعة وصديقة جيدة للأمعاء.

ومن أجل الحصول على كميات كبيرة من البروبيوتيك فبإمكانك تجربة المكملات الغذائية الغنية بالبروبيوتيك. والمتوفرة على المتاجر الإلكترونية المتخصصة في بيع المكملات الغذائية، وعادة ما يوصى بتناول هذه المكملات يوميًا لمدة 4 أسابيع على الأقل لمعرفة ما إذا كانت لها آثار مفيدة في تقليل حدة الإمساك وطرد الفضلات.

7. استخدام علاج الملينات أو المسهلات سواء بوصفة طبية أو بدون وصفة طبية

يمكنك استشارة طبيبك الخاص أو الصيدلي للحصول على ملين فعال للتقليل من الإمساك.

قد يوصي طبيبك الخاص أو الصيدلي بأحد الأنواع التالية من الملينات:

  • مولدات الحجم: هي أدوية ملينة تعتمد على الألياف كما تزيد من كمية الماء في البراز.
  • ملينات البراز: تحتوي ملينات البراز على زيوت لتليين البراز وتسهيل عبوره عبر الأمعاء.
  • المنشطات: وهي تحفز الأعصاب في الأمعاء لزيادة حركة الأمعاء.
  • الملينات الأسموزية: تعمل الملينات الأسموزية على تليين البراز بواسطة سحب الماء من الأنسجة المحيطة بالجهاز الهضمي.

ولكن، لا يجب أن تتناول معظم المسهلات المذكورة آنفاً بشكل مستمر في علاج الإمساك بدون توصية من طبيبك الخاص.

8. تجنب منتجات الألبان بكافة أشكالها

في بعض الحالات، يسبب الحليب الإمساك وذلك لتأثيره على حركة الأمعاء، وفي حالات أخرى لدى الأطفال الذين يعانون من تناول حليب البقر.

أما البالغون الذين يعانون من عدم تحمل اللاكتوز، وتناول هذا الحليب بالنسبة للأطفال والبالغين يزيد من حالات الإمساك لديهم.

إذا كنت تعتقد أنك تعاني من حساسية تجاه تناول الحليب ولا تستطيع تحمله في نظامك الغذائي، فقم على الفور بإزالته من نظامك الغذائي بشكل مؤقت لمعرفة ما إذا كان عدم تناوله سيحسن الأعراض لديك.

بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من حساسية تجاه شرب الحليب عليهم استبداله بأطعمة أخرى غنية بالكالسيوم.

9. تناول سترات المغنيسيوم

من العلاجات المنزلية الشائعة في علاج الإمساك تناول سترات المغنيسيوم وهو ملين أسموزي يمكن شراؤه بدون وصفة طبية.

يساعد تناول كميات معقولة من المكملات الغنية بالمغنيسيوم في تخفيف حدة الإمساك.

10. تناول فاكهة الخوخ والبرقوق الطازجة أو المجففة

غالبًا ما يُنصح بتناول فاكهة الخوخ الطازجة أو المجففة كعلاج طبيعي للإمساك كونها غنية بالألياف.

كما يحتوي البرقوق على مادة السوربيتول – وهذه المادة عبارة عن ملين طبيعي.

أظهرت بعض الدراسات الحديثة أن البرقوق يمكن أن يكون أكثر فعالية في علاج الإمساك من الفواكه الغنية بالألياف. إذا كنت تعاني من الإمساك فعليك بالبرقوق كحل طبيعي سهل.

ومن الضروري الإشارة هنا على تجنب تناول الخوخ في حال كنت تعاني من مرض القولون العصبي.

علاج الإمساك
علاج الإمساك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى