طب وصحة

12 علامة تدل على نقص البروتين في الجسم

للبروتين فوائد كبيرة كمُساهمته في بناء خلايا الجسم. كما أنه ضروري لبناء الشعر والجلد والعضلات والغضاريف. وكذلك الأظافر، ونقص البروتين في الجسم قد يسبب كثيرًا من الأضرار والمخاطر. فالجسم بحاجةٍ له ليستطيع إنتاج الهرمونات والأنزيمات والناقلات العصبية.

يطلق على البروتين اسم “لبنة الحياة” لأن البروتين يشكل المكون الأساسي لخلايا الجسم المختلفة. يعد البروتين ضروريًا لمجموعة مختلفة من الوظائف الجسدية، فالبروتين عامل أساسي لبناء وإصلاح العضلات. فهو يعمل على كبح الجوع وتحقيق الاستقرار في نسب السكر في الدم، كما يعزز صحة الأظافر والشعر.

لهذه الأسباب جميعاً إذا لم تحصل على ما يكفي من البروتين. فقد يؤثر ذلك على كل شيء من حالتك المزاجية إلى وزنك وإلى حالتك الجسدية.

أفضل مصادر البروتين الحيواني على سبيل المثال: الألبان، اللحوم، البيض، الدجاج، المأكولات البحرية (الأسماك بمختلف أنواعها) وما شابه. أما مصادر البروتين للنباتيين على سبيل المثال: الفاصوليا، الحمص والفول، والبازلاء الخضراء، العدس، الشوفان، المكسرات، فول الصويا، الكينوا.

ولكن كيف للإنسان أن يعرف أن هناك نقصاً في البروتين؟

حسناً هناك عدة علامات تدل على نقص البروتين في الجسم، تابع معنا لتتعرف إليها أكثر وتعوض النقص في الحال.

أعراض نقص البروتين في الجسم؟

1- تورم الأطراف والبطن

إحدى أكثر الحالات شيوعاً لنقص البروتين في الجسم هو تورم القدمين أو (الوذمة) أو (الأوديما) وهي حالة تؤدي إلى تجمع السوائل في أنسجة الجسم مما يسبب انتفاخ هذه الأنسجة، وعادة ما يكون هذا التورم في اليدين والساقين والقدمين والبطن (الأكثر شيوعاً).

2- ضعف المناعة

إن ضعف المناعة قد يكون بسبب نقص البروتين في الجسم، الخلايا المناعية كلها تتكون من البروتين. وإن لم يكن هناك ما يكفي منه لن تستطيع هذه الخلايا أن تتكاثر أو تصلح نفسها. في الحقيقة فالبروتين يعمل على تقوية الأجسام المضادة التي تقاوم الأمراض مما يزيد من مناعة الجسم.

3- ترهل العضلات

نقص البروتين يسبب ترهل عضلات الجسم في حال عدم تناول ما يكفي من البروتين، وفي حال ممارسة الرياضة بشكلٍ منتظم فإن هذا التأثير سيظهر بشكلٍ أكبر. لا سيما أن الجسم يعمل على استخدام العضلات كوقود بسبب انتقاص البروتين.

4- ارتفاع سكر الدم

إن تناول الأطعمة المالحة والحلوة بكثرة قد يكون بسبب اتباع نظام غذائي قليل البروتين. كما سيسبب هذا الأمر إطلاق السكريات بشكلٍ سريع في مجرى الدم. وهذا ما يدفع لتناول المالح والحلو بشكلٍ كبير. فالبروتين يبطئ من إفراز السكريات في مجرى الدم.

5- الضغط العصبي

إن البروتين يعمل على إعادة بناء الأنسجة التي تعاني بسبب الإجهاد في حياتك، وعدم الحصول على ما يكفي من البروتين يسبب حالةً من الضغط العصبي.

6- الشعور بالجوع

تعتبر الكربوهيدرات والدهون والبروتين هي مصادر السعرات الحرارية، فالشعور بالجوع مع أنّك تتناول الوجبات الرئيسية فهذه دلالة على نقص البروتين في الجسم. وهو ما يجعلك تشعر بالجوع، وعليك أن تتناول حاجتك لتعويض هذا النقص من البروتين.

يستغرق هضم الكربوهيدرات وقتاً أقل مقارنة بالبروتين والدهون، ولهذا السبب ستشعر بالجوع في وقت أقل إذا حصلت على الكربوهيدرات فقط ولم توازن وجباتك مع المزيد من البروتين والدهون. الكربوهيدرات وحدها لن ترضي الجسم أو الدماغ لهذا ستشعر بالجوع، أنت بحاجة إلى البروتين حتى تشعر بالشبع.

7- قلة النوم

إن اختلال التوازن في الهرمونات يكون بسبب نقص في البروتينات، وذلك يؤدي في النهاية إلى النوم لمدة قصيرة كما يؤثر على جودته. البروتين عمومًا يُحسّن من حالة الشعور بالرضا بعد الوجبة ويمنع الأرق.

8- ضعف جذور الشعر وجفاف البشرة

إن نقص البروتين يسبب ضعفًا في تجديد الخلايا في عدة مواقع من الجسم. على سبيل المثال: الشعر والأظافر والجلد مما يتسبب في ضعفهما وترققها. ثم إنّ الجفاف قد يكون بسبب نقصٍ في تناول البروتين.

يتكون الشعر في المقام الأول من البروتين. يحتاج الشعر إلى البروتين الكافي لينمو ويحافظ على صحته كما أن انخفاض البروتين في الشعر يجعل الشعر ضعيف ويتساقط. ثم إنّ نقص البروتين يسبب حدوث الالتهابات في الجلد وتهيج الجلد وخاصة في الأرداف والفخذين من الجهة الخلفية.

9- هشاشة العظام

يساعد تناول البروتين في المحافظة على قوة وكثافة العظام. وكذلك عدم تناول الكمية الكافية من البروتين قد يضعف عظامك ويزيد من خطر الإصابة بالكسور.

في الحقيقة عندما لا يحصل الجسم على الكمية الكافية من البروتين، فإن الجسم سيواجه صعوبة في امتصاص الكالسيوم. وهذا سيؤدي إلى انخفاض كثافة المعادن في العظام ويجعلها هشة. عمومًا إنّ نقص البروتين يسبب ضعف صحة العظام.

10- عدم التئام الجروح

من علامات نقص البروتين في الجسم أيضا تباطؤ شفاء الجروح المختلفة، كذلك تباطؤ شفاء الالتواءات العضلية.

11- الكبد الدهني

الكبد الدهني هو إحدى العوارض الهامة لنقص البروتين. قد يسبب مرض الكبد الدهني إذا تم إهماله دون علاج، وهذا سيؤدي إلى الفشل في وظائف الكبد.

12- فقدان التركيز

كل الناقلات العصبية السيروتونين والدوبامين تصنع من البروتينات. ولذلك فإن نقص البروتين قد يفقد التركيز وقد يؤدي أحيانًا إلى انخفاض مستوى اليقظة الذهنية، وكذلك يجعل المزاج معكرًا. يعزز البروتين من الحالة المزاجية عن طريق توفير الأحماض الأمينية. وبدون هذه الأحماض الأمينية الأساسية، من المرجح أن تواجه مزاجاً سيئاً.

البروتين هو مغذي الفكر. وبالطبع مع نقصه لن تتمكن الناقلات العصبية في عقلك من العمل بشكل صحيح. وهذا يعني أنك ستواجه صعوبة في التركيز، وربما يتشتت انتباهك بسهولة.

وبهذا نكون قد قدمنا للقراء أهم أعراض نقص البروتين في الجسم مثل مرض الكبد الدهني وتباطؤ شفاء الجروح وتساقط الشعر وهشاشته بالإضافة إلى الشعور بالجوع والضغط العصبي وضعف المناعة بشكل عام.

نقص البروتين في الجسم
نقص البروتين في الجسم

المصادر: 1 2 3

‫2 تعليقات

  1. اذا كنت اتناول الكمية الكافية من البروتين لكن في التحاليل اجد البروتين ناقص ف الى ما يعود ذلك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!