أخبار وأحداثطب وصحة

فضيحة عقار السكري الفرنسي: محاكمة ووفيات وخداع

كشفت محكمة استئناف في العاصمة الفرنسية باريس أنها قد بدأت النظر في فضيحة عقار السكري الفرنسي الشهير بـ “ميدياتور”، والذي يُزعم أنه تسبب في وفاة ما يصل إلى مئات مرضى السكري.

من المتوقع أن تستمر القضية تحت النظر والتحقيق لحوالي 6 أشهر تقريباً، ووفقا لوثائق المحكمة قال الادعاء إن عقار ميدياتور الشهير، الذي يتم إنتاجه في معامل سيرفييه الفرنسية، أودى بحياة قرابة ألفي مستخدم.

بدأ إنتاج هذا الدواء لعلاج مرض السكري، وطُرح بالأسواق سنة 1976، لكن كان من المعتاد أن يصفه الأطباء كعقار مثبط للشهية حتى عام 2009، الأمر الذي ترتب عليه العديد من الآثار الجانبية وحتى الوفاة بين مرضى الأمراض الرئوية والقلبية. [1]

تشير التقديرات إلى أن حوالي 5 ملايين من الأشخاص قد تناولوا العقار على مدار عملية تسويقه التي استمرت لمدة 33 عاماً.

ويذكر أن القضية قد وصلت إلى محكمة الاستئناف في باريس بعد إدانة معامل سيرفييه الفرنسية والمسؤول الثاني عنها “فيليب سيتا” بالنصب والاحتيال وإلحاق الضرر غير المتعمد بالكثير من المرضى.

كما قضت المحكمة بدفع المختبر غرامة بلغت 2.7 مليون يورو وتم الحكم على “فيليب سيتا” بسجنه لمدة 4 أعوام مع إيقاف التنفيذ ودفع غرامة بلغت 90600 يورو، كما حُكم على الشركة بدفع مبلغ 183 مليون يورو لتعويض الضرر الذي لحق بالعديد من الضحايا.

كما أقرت المحكمة الجنائية في باريس بأن “مختبرات سيرفييه” مُدانة، وكانت لديها الكثير من الدلائل اللازمة لإدراك الأخطار القاتلة المترتبة على تناول عقار ” ميدياتور” منذ أن بدأت إنتاجه في عام 1995. [2]

في فضيحة عقار السكري الفرنسي يذكر أن عدد متقدمي الشكوى قد تجاوز 7500 شخص بهذه القضية، ومن المقرر أن يمثل حوالي 50 فرداً منهم أمام المحكمة لتقديم إفادته على مدار 4 أيام في نهاية شهر فبراير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى