طب وصحة

طرق فقدان الوزن ودهون البطن بسرعة

يبحث الكثير من الناس عن طرق فعالة وسريعة من أجل فقدان الوزن ودهون البطن، فالسمنة المُفرطة هي السبيل نحو الكثير من الأمراض، مثل أمراض القلب وداء السكري وغيره، بناءً عليه يعمل الباحثون بقدم وساق على اكتشاف طرق جديدة تجعل الجسم أنحف، خاصة البطن والخصر.

دراسة جديدة عن فقدان الوزن ودهون البطن

قامت المجلة الطبية “Cell Reports Medicine” بنشر دراسة حديثة، تم إجراؤها على 162 شخصاً طُلب منهم اتباع برنامج غذائي محدد بحيث إن:

  • 47 شخصاً يتبع حمية غذائية بها نسبة قليلة من الكربوهيدرات.
  • 44 من المجموعة يطبقون نظام “الصيام المُتقطع” (نظام غذائي يتناول فيه الفرد الطعام في فترات معينة باليوم بجانب صيام باقي اليوم).
  • الباقي يتبعون مزيجاً يدمج النظامين.

ثم طُلب منهم لمدة ثلاثة أشهر، تناول الوجبات الغذائية من خلال خيارين وهما:

  • من الساعة الثامنة صباحاً حتى الرابعة مساءً.
  • من الساعة الثانية عشر ظهراً حتى الثامنة مساءً.

لاحظ الباحثون أن أي نظام غذائي مُتبع مع تحديد أوقات تناول الطعام، يُجدي نفعاً ويساعد في خسارة الوزن وبالأخص دهون البطن.

فهذا النظام الحديث الذي يعتمد على تحديد مواعيد تناول الطعام يساعد في التخلص من السمنة المُفرطة وفقدان الوزن ودهون البطن، بجانب العلاج الفعلي من متلازمة الأيض (حالة مرضية ينتج عنها خلل ما بعملية التمثيل الغذائي وحرق الدهون).

كما أكدت الدراسة على أن دهون البطن، لا تقتصر على التكتلات الدهنية تحت طبقة الجلد فقط، بل هناك دهون داخلية مُحيطة بأعضاء الجسم والبطن وهي السبب الرئيسي وراء كل مشاكل وأمراض السمنة، مثل ارتفاع ضغط الدم، الإصابة بمرض السكر، أمراض القلب وتصلب الشرايين وغيرها من المشاكل الصحية.

ما هي أسباب تراكم الدهون بالبطن

هناك العديد من العوامل التي تزيد من تكتل الدهون حول البطن، حيث يعتمد الوزن بشكل عام على عمر الشخص، استهلاكه للسعرات الحرارية من خلال الطعام وحرق تلك السعرات عن طريق ممارسة الرياضة.

لذا قبل معرفة طرق فقدان الوزن ودهون البطن، تعرف على أهم أسباب تكون تلك الدهون، والتي تشمل:

  • تناول أطعمة غير صحية زاخرة بالسكريات والدهون والكربوهيدرات، مثل الأطعمة سريعة التحضير والحلويات والمقليات.
  • حدوث اضطراب في نسب هرمون الأنسولين في الجسم، بسبب قلة المجهود البدني، مما ينتج عنه خلل في عملية التمثيل الغذائي وتراكم الدهون.
  • ظهور سمنة البطن والخصر بين النساء، بمجرد تخطيهن سن اليأس وتوقف الدورة الشهرية أو ما يُسمى طبياً “انقطاع الطمث”.
  • بدء الكتل العضلية لدى الرجال في التقلص، بينما تزداد الدهون في الجسم مع التقدم في السن.
  • انخفاض هرمون الأستروجين الأنثوي مع الشيخوخة بين النساء، مما يترتب عنه جعل شكل الجسم مترهلا.
  • قلة ساعات النوم تسبب خلل في هرمونات الشهية، مثل هرمون ليبتين الذي يقلل من الشهية، هرمون غريلين الذي يفتح الشهية.
  • الإصابة ببعض الأمراض مثل تكيس المبايض عند النساء، الروماتيزم، اضطرابات وراثية مثل متلازمة برادر ويلي.
  • المشاكل النفسية مثل الاكتئاب والتوتر والقلق، ينتج عنها عدم قدرة الشخص على تنظيم مواعيد الطعام وبالتالي يُصاب بالسمنة.
  • تناول بعض العقاقير، التي لها آثار جانبية على الوزن، مثل مضادات الاكتئاب، أقراص الكورتيزون.

نصائح هامة من أجل خسارة الدهون

اشرب الكثير من الماء من أجل فقدان الوزن ودهون البطن
اشرب الكثير من الماء من أجل فقدان الوزن ودهون البطن

إذا كنت تعاني من الوزن الزائد وتجمع الدهون حول بطنك وخصرك، فإليك تلك النصائح التي ستخلصك من الدهون الزائدة وهي:

  • قم بممارسة التمارين الرياضية مثل الركض وحمل الأثقال، بالإضافة لتمارين البطن العلوية والسفلية.
  • تناول أطعمة بها ألياف نباتية ومياه مثل الخضروات والفواكه، بها سعرات حرارية وبروتينات أقل مثل اللبن منزوع الدسم.
  • تجنب شرب المشروبات الغازية والعصائر السكرية، اشرب بدلاً منهم المشروبات العشبية المفيدة كاليانسون والبابونج.
  • اشرب الكثير من المياه على مدار اليوم (ما لا يقل عن ثلاثة لترات من الماء يومياً).
  • اختار حمية غذائية مناسبة لك ونظم وجبات طعامك من خلال الصيام المتقطع.
  • إذا كنت تعاني من مرض مزمن يُسبب السمنة، لا بد أن تمتثل للعلاج من خلال تناول الأدوية الطبية وتطبيق نصائح طبيبك.
  • احصل على قدر كاف من الراحة وساعات النوم ليلاً، حتى لا يحدث خلل بهرمونات الشهية.
  • قم بقياس وزنك وخصرك بشكل منتظم، من خلال ميزان وزن الجسم وشريط قياس الخصر.

تنظيم مواعيد تناول الطعام

أما آخر نصيحة معنا من أجل فقدان الوزن ودهون البطن بطريقة صحية، هي القائمة على الدراسة الحديثة بربط موعد تناول الوجبات بوقت محدد، مما يخفض الحاجة لمعرفة عدد السعرات الحرارية المستهلكة مع كل وجبة.

فقد أكد الباحثون أن هذه الطريقة، تحصن الشخص من تناول الطعام بشكل مُفرط، وتساعد على تنظيم عملية الأيض.

كما أردفوا بأن تلك الطريقة المُجربة، تساعد في تفتيت دهون البطن، حتى الدهون الداخلية التي تحيط بالأعضاء مثل الكبد والمعدة والقلب وتجويف البطن. ويذكر أن هذه الطريقة متوافقة مع أي نظام غذائي، لن تحرمك من تناول بعض الأطعمة مثل الحميات الغذائية المعقدة، كما أنها فعالة في إظهار نتائج خسارة الوزن على الجسم بوقت قصير.

إعداد ومراجعة: نيرة صلاح الدين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى