منوعات

كيف تحفظ بسرعة؟ 10 حيل نفسيّة لتحسين ذاكرتك

هل تعلم عزيزي القارئ كيف تحفظ بسرعة، سنتحدث في هذا المقال عن آلية حفظ الأشياء بسهولة وسرعة، والآن إلى التفاصيل.

“أين ركنت سيارتي؟ أظن حيث يوجد متجر، إنه يعيش بالقرب من الجامعة، حيث أخفق دائمًا في الامتحانات لأنني لم أتذكر أي شيء!

إذا نسيت أيضًا مادة الاختبار، ووجدت صعوبة في تذكر المكان الذي وضعت فيه مفاتيح السيارة أو نسيت أي شيء آخر في مكان العمل، فيجب أن تعلم أن هناك حلًا لحفظ الأشياء بسهولة.

ستجد في هذا المقال 10 حيل و حقائق نفسية ستساعدك على تعلم الأشياء بسهولة أكبر. و كذلك العمل على تحسين ذاكرتك، ولكن قبل ذلك يجب أن نعرف أولاً كيف تعمل أدمغتنا؟ وكيف أن هذا العضو المعقد ينسى الأشياء كما لو لم يكونوا موجودين من الأصل؟

لماذا ننسى؟

اتضح أن دماغنا يحمينا من كثرة المعلومات غير المفيدة. لذلك يتم تخزين جميع المعلومات الجديدة في الذاكرة قصيرة المدى وليس في الذاكرة طويلة المدى. ولحفظ المعلومات إذا لم نكررها أو نستخدمها (المعلومات)، فسوف ننسى هذه الأشياء والمعلومات بسهولة وبسرعة كبيرة.

أجرى عالم النفس الألماني هيرمان ابنغهاوس عددًا قليلاً من التجارِب في مجال الذاكرة والنسيان. كما طور نظرية تسمى “منحنى النسيان” التي توضح كيف ننسى المعلومات بمرور الوقت. اتضح لهذا العالم الألماني أنه حتى بعد ساعة واحدة بعد التعلم ننسى أكثر من نصف المعلومات التي تعلمناها. بعد أسبوع نتذكر 20٪ فقط.

لحسن الحظ لنا، لم يتوقف العالم هيرمان ابنغهاوس هنا ولم يستسلم لضياع بعض المعلومات، وقد قام بـ تطوير طريقة ستساعدنا على تذكر الأشياء بشكل أفضل.

كيف نتذكر ما نريد؟

حتى تحفظ بسرعة يعلم كل طالب أنه من أجل الاحتفاظ بالمعلومات في الاعتبار لفترة أطول، لا يمكن قَبُول ضغط المواد لمرة واحدة في اللحظة الأخيرة. اكتشف هيرمان ابنغهاوس أنه يمكن تحسين التعلم والذاكرة بواسطة حفظ وتكرار المواد في أوقات معينة.

لا يستطيع دماغنا فهم المعلومات بسرعة ويحتاج إلى تكوين روابط قوية لفهم هذه المعلومات. لذلك، إذا كنت تريد تذكر الأشياء لفترة طويلة، فأنت بحاجة إلى تمديد مدّة الحفظ، وهي مدّة يمكن أن تصل إلى عدة أسابيع.

الحيلة الأولى حدد المعلومات التي تريدها

قم بـ التعرف على أهم المعلومات ولكن حدد الأولويات الصحيحة.

الحيلة الثانية افهم قبل أن تحفظ

حاول أن تفهم ما تتعلمه وتقرأه. إذا فهمت ما تحاول تذكره، فسوف تتذكره أسرع بـ 9 مرات!

الحيلة الثالثة تحفظ عن طريق الكتابة بخط اليد

تذكر هذه القاعدة الهامة: المعلومات المكتوبة بخط اليد وقبل كل شيء هي المعلومات التي يتذكرها بصورة أفضل.

الحيلة الرابعة: كيف تحفظ بسرعة؟ تعلم كلمات معاكسة

على سبيل المثال إذا كنت تتعلم لغة أجنبية، فسيكون من الأسهل عليك تعلم كلمات معاكسة (صغير كبير، ليل نهار، ضوء ظلام … إلخ).

الحيلة الخامسة حول انتباهك

حوّل انتباهك من موضوع إلى موضوع آخر، كما تذكر أن الذكريات المتشابهة تختلط (نظرية الاضطراب) ويخلق “فوضى”.

الحيلة السادسة استخدم جهاز تسجيل

سجل المعلومات التي تعلمتها واستمع إلى تسجيلاتك عدة مرات. هذه الطريقة رائعة بشكل خاص للأشخاص الذين يتعلمون من حاسة السمع بشكل أفضل من القراءة.

الحيلة السابعة اربط الأشياء ببعض

كيف تحفظ بسرعة؟ حاول ربط الأشياء والمعلومات بأماكن معينة. على سبيل المثال: إذا كنت في غرفتك، فحاول أن تجد صلة بين شيء ما تدرسه وشيء موجود في غرفتك وكرر تلك عدة مرات.

الحيلة الثامنة: لتحفظ بسرعة اخترع القصص

إذا كنت بحاجة إلى حفظ المزيد من المعلومات بترتيب معين، فحاول وضع المعلومات على شكل قصة.

الحيلة التاسعة استخدم لغة جسدك خلال التعلم

قدرتنا على تذكر الأشياء تعمل بشكل أفضل عندما يتم إشراك الحركات الجسدية في العملية أيضًا.

الحيلة العاشرة للحفظ بسرعة: اختر أحدث المصادر

اختر أفضل المصادر وأكثرها حداثة. لا تستخدم الكتب القديمة والمصادر القديمة. من المحتمل أن تكون هناك أشياء قد تغيرت منذ كتابة تلك الكتب. لا تضيع وقتك في شيء قد يتبين أنه خطأ من الأساس.وبهذا نكون قد تناولنا إجابة سؤال المقال عن كيف تحفظ بسرعة، وأبرز عشرة حيل نفسية تساعدك على تقوية الذاكرة وتحسين التركيز بصورة فعالة، مثل استخدام لغة الجسد للتذكر، واختراع القصص لربط المعلومات، وربط الحقائق بأماكن معينة وغيرها من الحيل.

قد يهمك أيضاً: تطبيقات تعزيز الذاكرة وتدريب العقل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!