طب وصحة

الماء: ما هي الكميّة التي يجب شُربها يومياً للرجال والنساء؟

هل تعلم أن شرب كميات الماء الزائدة أو القليلة تسبب خطرا على صحتك؟ كيف إذن يمكنك معرفة الكمية المناسبة والصحية التي ينبغي شربها؟ هذا ما سوف تتعرف إليه في السطور القادمة.

تشير الدراسات الطبية إلى أن أكثر من ثلثي الجسم البشري يتكون من الماء. وهذا دليل على أهمية الحفاظ على رطوبة الجسم لإتمام عمل الدورة الدموية والهضم والقلب وكذلك ضبط درجة الحرارة ووظيفة الدماغ.

ومع ذلك فقد أوضحت إدارة الصحة الوطنية البريطانية NHS أن الرجال يحتاجون إلى شرب الماء بكميات أكثر من الكميات التي تحتاجها النساء.

كمية الماء المناسبة للرجال والنساء يومياً

وفقا لما نشره الموقع الإلكتروني للخدمة الصحية حيث التوصية الطبية المقدمة من الهيئة الأوروبية لسلامة الأغذية التي تنص على ضرورة شرب النساء للماء أو السوائل بكميات تصل إلى 1,6 لتر. بينما ينبغي للرجل شرب ما يعادل لترين يوميا أي 8 أكواب سعة 200 مل للنساء، و10 أكواب سعة 200 مل للرجال.

ولكن كمية الماء هذه ليست مناسبة لكل الأشخاص لأن هناك عوامل أخرى تتحكم في ذلك وهي:

  • مستوى النشاط البدني للإنسان.
  • درجة الحرارة.

الأمر الذي يُوجد فرقا كبيرا في الكمية التي ينبغي شُربها.

يحصل الإنسان عمومًا على نحو 20% من المياه بواسطة تناول الطعام. وبناء على ذلك ينصح المتخصصون بشرب لترين، ومع ذلك ينبغي شرب كميات زائدة في حال شعرت بالجفاف.

فوائد شرب الماء

إن شرب كميات مناسبة يعمل على تعزيز الأداء العقلي، علاوة على ذلك يعمل على تعزيز وظائف الدماغ ومستويات الطاقة، وضروري لتنظيف البشرة والتخلص من السموم ومكافحة العدوى.

وعلى العكس من ذلك فإن شرب الماء بكميات زائدة عن المعدل الطبيعي من الماء يمثل خطورة حيث يؤدي إلى نقص الصوديوم في الدم وكذلك انخفاضه عن المستوى الطبيعي، وهو المسؤول عن ضغط الدم وتعزيز أداء الأعصاب والعضلات وتنظيم توازن السوائل في جسم الإنسان.

كيف يتيقن الشخص أنه يشرب ما يكفي حاجته؟

في الحقيقة الطريقة المثلى للتأكد من شرب كمية الماء المناسبة والصحية هي مراقبة لون البول. فكلما كان اللون أصفر داكن كلما كان هذا دليلا على عدم شربك له بكميات كافية. أما صفاء لون البول فإنه يدل على شرب كميات مناسبة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى