اقتصاد وأعمال

كيف تكتب سيرة ذاتية دون أخطاء؟ 8 خطوات صحيحة لذلك

8 طرق لكتابة سيرة ذاتية صحيحة بدون أخطاء

يعتبر سؤال: كيف تكتب سيرة ذاتية دون أخطاء؟ أحد أكثر الأسئلة المتكررة بشكل كبير على محركات البحث. كما وتأتي أهمية هذا الموضوع لأنها سبب في عمليات التوظيف. ومن الجدير بالذكر أنّ أخطاء مقابلات العمل الشخصية غالبا ما تكون ناجمة عن أخطاء في كتابة السيرة الذاتية التي قد تدمر مستقبلك الوظيفي، ومن أجل هذا الأمر يجب تجنب كافة الأخطاء في طريقة كتابة السير الذاتية وبذلك ينجم عنها من أخطاء مقابلات العمل.

تعريف السيرة الذاتية

  1. تعريف السيرة الذاتية Curriculum Vitae: هي ورقة تحتوي على نصوص تختصر فيه الوظائف المتعلقة بالمتقدم ولديه فيها خبرة ومسار تعليمي.
  2. السيرة الذاتية Curriculum Vitae: هي مشروع مقابلة بين طالب الوظيفة وصاحب العمل المُتوقع، يتم استخدام CV عادة لفرز طلبات المتقدمين، وبعد الفرز تتم المقابلة الوظيفية إن كنت تبحث عمل.

ما نتناوله في موضوعنا هو عن طريقة كتابة السيرة الذاتية باحتراف ونموذجية صحيحة خالية من الأخطاء؟ وبالطبع فإن كتابة سيرة ذاتية بشكل مدروس تعتبر بابًا للوظيفة.

  • في واقع الأمر تأتي أهمية كتابة سيرة ذاتية نموذجية واحترافية من كونها انعكاسًا لـشخصية المتقدم لوظيفة ما.
  • السيرة الذاتية هي الوسيلة التي يتم عرض خبرات العامل المتقدم لوظيفة فيها. حيث يقوم بعرض إمكاناته وخبراته المهنية في هذه السيرة الخاصَّة به، ومن خلالها يتم تحديد قبوله من عدمه.
  • من الواجب على المقدم للعمل أن يذكر كلّما يخصُّ شهاداته الدراسيَّة وخبراته المهنيَّة وقدراته بطريقة منطقيَّة مع مراعاة التَّتابُع الزمني، كما يجب أن يشير إلى أبرز المميزات التي تؤهله للحصول على هذه الوظيفة دون غيره من المتقدمين المُتنافسين للوظيفة نفسها.
  • باختصار السيرة الذاتية هي تسويق لك عند مديري التوظيف، وبذلك يجب أن تكون مقنعة وفعَّالة.

ولكن تجنب أخطاء السيرة الذاتية لما تحتويه من إعداد وحشد لجميع المعلومات، تعتبر عملًا مرهقًا. حيث يتطلب من المتقدم التواصل مع مديرين سابقين لكتابة خطابات توصية، ولكن بالطبع اختيار الموظفين يتم من خلالها.

لذا يجب عليك أن تعدَّها بجودة عالية لأن إعدادها بطريقة غير مناسبة قد يؤثر عليك في الحصول على فرصة وظيفية. إذن كيف تكتب سيرة ذاتية صحيحة؟

في هذا المقال 8 نصائح يجب اتِّباعها عند كتابة السيرة الذاتية والحصول على مذكرة نموذجية.

كيف تكتب سيرة ذاتية من دون أخطاء؟

1. لكل وظيفة سيرة ذاتية خاصة

يجب أن تتعرَّف بشكل جيد على متطلبات الوظيفة التي تريد أن تعمل بها. ثم قم بإبراز الإمكانات والمهارات المتنوعة مثل مهارات التفكير الذي تتناسب معها بشكل يلفت نظر صاحب العمل، فيجب أن تكون السيرة متوافقة مع نوع المطلوب، وليست مجرد جمع للمهارات فقط. فالمناصب الاستشارية تختلف عن المناصب الإدارية، لذا تختلف طبيعة السيرة نفسها تبعا لذلك.

2. إدراج رسائل التوصية

يرجع إدراج خطاب التوصية إلى طبيعية جهة العمل الذي تريد الالتحاق بها. فإذا كانت تقبل ذلك وتضع خطاب التوصية في الحسبان فقُم بإرفاق رسائل التوصية، بحيث ترجع إلى مديرك السابق أو زميل لك ليقوم بـكتابتها دون مبالغة في ذكر المميزات. الأمانة والمصداقية أمران شديدا الأهمية ومن شروط كتابة السيرة بالعربية والإنجليزية.

أما إذا كنت لا تعلم موقف الشركة من خطابات التوصية فقم بـالاستفسار منهم عن إمكانية إرسال خطابات توصية عند حاجتهم واهتمامهم بذلك، فهي مفيدة لك على كل حال.

3. سيرة ذاتية مختصرة

مهما كانت خبراتك السابقة فلا تتجاوز عند كتابتها الصفحتين. فأنت لا تقوم بـكتابة مذكراتك الحياتية أو مؤلف علمي! وإنما تقوم بعرض موجز عن حياتك المهنية السابقة. فلذلك حاول ألا تزيد سيرتك الذاتية على صفحتين، وكل فَقَرة لا تتعدَّى ثلاثة أسطر، فالمغالاة في كتابة سيرة ذاتية قد تؤدِّي إلى تهميش السيرة وعدم الالتفات إليها. لأن هناك مئات، بل الآلاف من المتقدمين للوظيفة.

4. اعرض للشركة مِيزة التحاقك بالعمل معهم

احرص على كتابة عبارة قصيرة تشرح لماذا أنت أفضل شخص والأحق بالحصول على مثل هذه الوظيفة. لكن ليس معنى ذلك أن تسهب في كتابة الفوائد التي تجنيها الشركة من توظيفك ولا حتى حاجتك للعمل معهم بالحديث مثلًا عن أهمية الراتب لك أو غيرها من الأمور التي ستقلل منك في نظرهم، فقط اهتم بعرض أهمية وجودك في الشركة والإمكانات التي تستطيع توفيرها للشركة، وتذكر أن تميزك بالثقة قد يكون السبيل لتوظيفك.

5. اعرض إنجازاتك السابقة

في الحقيقة قبل كتابة السيرة الذاتية يجب أن تعرف أن السيرة الذاتية ليست مجرد جمع للوظائف التي اشتغلت بها فحسب. بل هي ترشيح للشركة يعرض إنجازاتك ونجاحاتك السابقة في الشركات التي عملت بها. وإذا كان عملك متعلقًا بالشبكة العنكبوتية ووسائل التواصل فعليك إدراج الرابط الذي ينقلهم إلى عملك السابق ليروا قدراتك فعلًا واستحقاقك الوظيفة.

6. لا يوجد سيرة ذاتية مثالية

لا وجود لهذا المصطلح، ولكن هناك ما يعرف بسيرة ذاتية مناسبة لمتطلبات العمل وعليها يتم الاختيار. فلا تنشغل بالبحث وسؤال من تم قبولهم مسبقًا عن شكل ورقة السيرة الذاتية أو قالبها. فأهم شيء هي مؤهلاتك الفعلية التي ترشِّحك للعمل، وهذا يختلف باعتبار نوع العمل نفسه هل يحتاج إلى خبرات عملية أم علمية.

7. تنظيم السيرة الذاتية

تكمن أهمية ورقة السيرة الذاتية والطريقة التي تقدمها به. كما يجب تناسق الفقرات وإبراز أهم النِّقَاط المميزة في سيرتك الذاتية. ويفضَّل إذا كانت ورقية أن وضعها في مظروف خاص. وفي الغالب أصبحت مثل هذه الرسالة ترسل عبر البريد الإلكتروني، فيرجى أن تكون موجزة والاهتمام بتفاصيل الخط والألوان بحيث لا تشتِّت نظرَ القارئ، كما يحرص المتقدم لوظيفة على استخدام النِّقَاط المُرقمة بشكل تدريجي للعناوين.

8. اجمع معلومات عن الشركة

إن تعرفك وإلمامك بالمعلومات عن الشركة يوفر عليك كثيرًا، سواء عند الالتحاق بالعمل بها، أو حتى قبل ذلك عند تحضير السيرة الذاتية.

قبل أن تقدم سيرة ذاتية احترافية يجب عليك دراسة جميع التفاصيل الخاصة بالوظائف وأهم المديرين والمشكلات التي تعانيها الشركة، ومعرفتك بمن تسلَّم منك السيرة الذاتية، ومن سيقوم بتقييمها، لأن هذا سيُؤثِّر في مسار قبولك في الشركة من عدمه، والحصول على هذه المعلومات أمر سهل، سواء بواسطة الإنترنت أو بالاتصال بالشركة.

ختاما، نتمنى أن نكون ما عرضناه في مقالنا كيف تكتب سيرة ذاتية قد أفاد القراء ولا سيما من يريد التقدم لوظيفة. بحيث يتم الاهتمام بالمعلومات وتجنب ما تم التحذير منه كما يمكن للأشخاص الذين حصلوا على وظائف عن طريق إرسال السير الذاتية أن يقدموا المزيد من المعلومات التي قد تفيد الباحثين عن وظائف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!