حياة وصحة

ماء الأرز لنضارة البشرة: لماذا يبدو اليابانيون أكثر بياضاً ونضارة من الشعوب الأخرى؟

الرابط المختصر:

سنتحدث في هذا المقال عن أهمية ماء الأرز لنضارة البشرة، وسنطرح التساؤلات التالية: هل سألت نفسك يوماً لماذا يبدو اليابانيين شديدي البياض، ولماذا تكون بشرتهم صافية ونقية، ولماذا لا يعانون كثيراً من امراض حب الشباب وأمراض الجلد؟
ولماذا يبدون أكثر نضارة وإشراقاً من غيرهم من الشعوب الاخرى؟ ما هو السر الذي يستخدمه اليابانيون في تفتح ونضارة وصحة بشرتهم؟

الفيتامينات الموجودة في ماء الأرز لنضارة البشرة وصحتها

في الحقيقة يتحتوي مياه الأرز على مادة الفلافونيد وفيتامين E. وهذا الفيتامين مضاد قوي ضد الأكسدة. كما يحتوي ماء الأرز على فيتامينات هامة اخرى مثل فيتامين C كما يحتوي على فيتامين A.

ومن المعروف ان فيتامين A يعالج حب الشباب، أما فيتامين C فهو يستخدم لنضارة الجلد والبشرة لاحتوائه على الكولاجين. كما أنه مضاد للأكسدة. هذه الفيتامينات الثلاثة عندما تجتمع معاً في ماء الأرز فانها في الحقيقة تعمل بشكل كبير على نضارة وتفتح البشرة، وتعالج حبوب الشباب.

كما يحتوي ماء الأرز على حمض الفريوليك، وهذا الحمض يدعم ويحفز فيتامينات A,C,E. حمض الفريوليك أسيد هو في الحقيقة مساعد جبار لمعظم الفيتامينات الاخرى، ويزيد من فعاليتها بشكل كبير.

و علاوة على ما ذكر فإن ماء الأرز يحتوي على الانتوين. ووظيفة هذه المادة أنها تعمل على ازالة طبقة الخلايا الميتة في البشرة وفي الجلد عموماً.

أسرار الطب الياباني في استخدام ماء الأرز لنضارة البشرة

الطب الياباني تحديداً يعتمد بشكل كبير على ماء الأرز في علاج أمراض البشرة. على سبيل المثال علاج حب الشباب وعلاج الدمامل. وتقشير بشرة الوجه من خلال القضاء على الخلايا الميتة. هو في الواقع يفتح وينظف ويطهر البشرة، ويمنع حدوث الالتهابات فيها.

بالاضافة الى ما ذكر أعلاه، فان ماء الأرز يحمي من أشعة الشمس الضارة والحارقة. و لذلك يبدو اليابانيين في الواقع أكثر بياضاً من السكان الاسيويين الاخرين.

هل تعلم ان ماء الأرز يساعد على تكثيف شعر الرأس؟ وذلك عند وضعه على الشعر لمدة لا تزيد عن 10 دقائق. و بعد ذلك يتم غسل شعر الرأس بماء طبيعي وبدون استخدام الشامبو.

يساعد ماء الأرز في تأخير ظهور علامات الشيخوخة ويعالج الدمامل في حال ظهرت على الوجه.

طرق عمل ماء الأرز

في البداية يجب الاشارة ان تكلفة تحضير ماء الأرز تقريباً لا تزيد عن نصف دولار امريكي واحد فقط. وذلك لأن تكلفة المواد المستخدمة في الواقع رخيصة جداً، وهي نصف كوب من الأرز الأبيض وكوبين من الماء المفلتر.

يتم احضار نصف كوب من الأرز الابيض ويتم غسله بشكل جيد. ومن ثم يتم اضافة كوبين من الماء النقي الخالي من الكلور. ويتم خلطهم مع بعض بشكل جيد، ونقعه لمدة ساعتين تقريباً. بعد ذلك يتم تصفية الماء المنقوع، ويتم استخدام الماء المستخلص بأحد الطرق الثلاثة التالية.

  • وضع الماء المستخلص من الأرز في بخاخات واستخدامها مباشرة برشها على بشرة الوجه. كما يجب الاحتفاظ بهذه البخاخات بشكل دائم داخل الثلاجة حتى لا يصدر عنها أي روائح كريهة.
  • ترك ماء الأرز المستخلص في وعاء مغلق لمدة يومين حتى يتم تخميره. وفي حال تخميره يجب اعاده خلط ماء الارز مع ماء مفلتر مرة اخرى بنسبة 3:1 مقابل كل كوب ماء متخمر ثلاث اكواب من الماء المفلتر.
  • غلي الماء المستخلص من الأرز لمدة 20 دقيقة. ويكون ايضاً بنسبة 1:3، مقابل كل كوب مغلي 3 اكواب من الماء النقي او الماء الخالي من الكلور.

بالنسبة للأرز، يمكن استخدامه بشكل طبيعي جداً في وجبات الطعام، فهو صالح للاستخدام.

وفي الختام تحدثنا في هذا المقال عن أهمية وفوائد ماء الأرز لنضارة البشرة، وكيفية طرق استخدامه بالشكل الصحيح، كما أجبنا بذلك على السؤال الذي بدأنا به مقالنا هذا وهو لماذا يبدوا اليابانيين أكثر نضارة واشراقاً من غيرهم من الشعوب الاخرى.

إقرأ أيضاً:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!