معارف ومعلوماتطب وصحة

ما هو الفرق بين العصير والشراب والنكتار؟

هذا هو الفرق بين الشراب والعصير والنكتار

ما الفرق بين العصير والشراب والنكتار؟ مع ازدياد وعي المستهلكين بالأمور التي تتعلق بالصحة ونوع الغذاء الذي يستهلكه، أصبح الكثيرون يتجهون إلى الأطعمة الصحية أو الطبيعية. والخالية من الألوان والمواد الصناعية والحافظة، وفي محاولة للاستجابة لمطالب المستهلكين، بدأت العديد من شركات المواد الغذائية باستخدام المواد الطبيعية والتقليل من المواد المصنّعة، كما أن العديد من المطاعم، ومنها العالمية أصبحت توفر خيارات صحية أكثر في قائمة الوجبات الخاصة بها، كما أصبحت محلات المواد الغذائية تخصص مساحات أكبر لعرض المواد الغذائية الصحية، وتحثّ زبائنها على الاعتماد عليها في نظامها الغذائيّ.

  • مشروبات الفاكهة في السوق تبدو كلها متشابهة والناس يجدون صعوبة في التفريق بين العصير والشراب والنكتار.
  • من المهم ملاحظة أن عصير الفاكهة (العصير) يتم إنتاجه طازجًا من لب الفاكهة. وهو بالطبع أفضل خيار عند شراء أحد أنواع العصائر.
  • يجب التأكد دائماً من قراءة مكونات زجاجة العصير أو المشروب قبل شرائها. وملاحظة الفرق بين جميع المسميات وبقية المكونات الأخرى.

لا يقتصر الأمر على الغذاء بصفته وجبات أو مقبّلات أو غيرها، بل يتعدّاه إلى المشروبات وخاصّة العصائر. والتي أصبح الانتقاء بين أنواعها المختلفة ضرورة صحيّة، حيث لا يكفي أن يكون الشراب بنكهة فاكهة معينة ليصبح بالضرورة طبيعياً أو صحياً، فمنها ما هو بالفعل عصير طبيعي، ومنها مجرد أصباغ ونكهات وسكريّات ومواد حافظة.

عند شرائك لأي نوع من العصائر في المحلات التجارية والغذائية، ربما لاحظت تصنيفات مختلفة لهذه المشروبات، مثل عصير فاكهة، أو نكتار، أو شراب، وهذه الأصناف هي التي ترشدك للفروقات بين ما هو طبيعي وما هو مصنّع. إذاً، فما الفرق بين العصير والشراب والنكتار؟

الفرق بين العصير والشراب والنكتار

العصير يحتوي فقط على المكونات الطبيعية من الفواكه. سواء كان العصير يأتي من التركيز أم لا، فإنه يخضع لعملية بسترة خفيفة قبل التغليف والتعبئة لضمان حصول المستهلك على منتج عالي الجودة وآمن، والجدير بالذكر هنا أن علامات الجودة تختلف من دولة لأخرى تبعاً لقوانين الصحة المعمول بها في كل بلد.

النكتار في صناعة المشروبات، يشير مصطلح “النكتار” إلى نوعية فاكهة سميكة وصعبة، على سبيل المثال: المشمش أو الخوخ أو الكمثرى. ويجب بالتالي أن تكون مخففة بالماء، ويكون السكر المضاف إليها لجعلها صالحة للشرب. ويمكن أن يتراوح محتوى عصير الفاكهة في النكتار بين 25 و 99 في المائة.

الشراب: هي مشروبات الفاكهة التي تحتوي على أقل من 25% من محتوى أو لب الفاكهة. تشترط بعض البلدان أن يتم ذكر محتوى العصير على الزجاجة أو العبوة.

الآن بعد أن أصبح لديك هذه المعلومات عن الفرق بين العصير والشراب والنكتار، تأكد من أن تلقي نظرة على مكونات الزجاجة قبل شراء مشروب يدعي أنه عصير الفاكهة.

العصير Juice

يستخلص العصير من الفاكهة الطبيعية بشكل مباشر، ولا يتم إضافة نكهات أو أصباغ إليه، ويعدّ الخيار الأمثل وطبيعياً أكثر من بين الأنواع الأخرى، حيث تحتوي علبة العصير بشكل كامل على عصير طبيعي مستخلص من لب الفاكهة الطبيعية.

كما أنه في بعض الأنواع يتم زيادة نسبة السكر في العصير الطبيعي. وخاصّة في حال لم تكن الفاكهة التي يأتي العصير بنكهتها ذات طعم حلو بشكل طبيعي. وفي حالات إضافة السكر إلى العصير هذه، يتم اتباع البروتوكول الغذائي والذي لا يسمح بتحلية أكثر من 150 غم من السكر إلى اللتر الواحد من العصير الطبيعي، كما يتم إضافة معلومة على العبوة تشير إلى أنّ العصير قد تمت إضافة السكّر إليه، وتكون على شكل عبارة “محلّى” بالعربية، أو عبارة “Sweetened” بالإنجليزية.

العصير الطبيعي
العصير

النكتار Nectar

الفرق بين العصير والشراب: تشير كلمة النكتار المسجلة على بعض عبوات العصائر إلى أنّ: هذه العبوة تتكون مما نسبته 60% من لب الفاكهة الطبيعي، و40% الأخرى من العبوة مصنّعة من الماء والسكر. كما يعتبر النكتار خياراً أقل صحة من العصير، لكنه لا يعتبر سيئاً بشكل كليّ.

نكتار

الشراب Drink

في الواقع يعتبر الشراب من أسوأ الأنواع بين المشروبات المعبأة، وذلك لأنه يحتوي على نسب عالية من الألوان الصناعية. والمواد الحافظة، والماء. ولا تتجاوز نسبة العصير الطبيعي من الفاكهة الأصلية في العبوة 10% أو أقل من ذلك. فالشراب يعدّ غير صحي وغير طبيعي، خاصة للأطفال.

الشراب
الشراب

المصادر:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى