التاريخ والحضارة

محاكمات نورمبرغ المنتصر يفرض حكمه

الرابط المختصر:


في الحقيقة وفي أعقاب هزيمة ألمانيا في الحرب العالمية الثانية (1939-1945) عقدت ثلاثة عشر محاكمة لمحاسبة ومقاضاة قادة ألمانيا النازية وعُرفت هذه المحاكمات باسم محاكمات نورمبرغ ،

كانت مدينة نورمبرغ بألمانياً مسرحاً لهذه المحاكمات التي أجريت بين عامي 1945 – 1949،

في الواقع مدينة نورمبرغ هي نفس المدينة التي كان يعقد فيها ادولف هتلر اجتماعات الحزب النازي أثناء الحرب العالمية الثانية.

  • محاكمات نورمبرغ كانت أول محاكمة للمهزومين في الحرب العالمية الثانية من المنتصرين.
  • تشكلت هذه المحكمة بعد 6 أشهر من استسلام ألمانيا النازية لقوات الحلفاء.
  • كان القضاة من الدول المنتصرة الأربع الرئيسية في الحرب: أمريكا، الاتحاد السوفييتي، بريطانيا، وفرنسا.

محاكمات نورمبرغ التاريخ يكتبه المنتصرون

تعتبر محاكمات نورمبرغ أولى المحاكمات التي يجريها المنتصرون في العصر الحديث،
كما كانت هذه المحاكمات برعاية كل من الاتحاد السوفييتي والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا،
وفي هذه المحاكمات واجة القادة النازيون الألمان اتهامات متعلقة بارتكاب جرائم حرب وأعمال وحشية.

اجتمعت القوى المتحالفة الكبرى المنتصرة في المسرح الأوروبي في الحرب العالمية الثانية: الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وفرنسا والاتحاد السوفياتي في لندن خلال صيف عام 1945. وفي 8 أغسطس دخلت هذه الدول في اتفاقية دولية، المعروفة باسم ميثاق لندن. والتي أنشأت محكمة خاصة تسمى المحكمة العسكرية الدولية (IMT).
تتألف المحكمة العسكرية من ميثاق ودستور “للمحاكمة والعقاب الفوري والسريع لكبار مجرمي الحرب في المحور الأوروبي.”

اشتملت الاتهامات التي تم توجيهها للقادة النازيين في محاكمات نورمبرغ في ثلاث بنود رئيسية:
1. الجرائم ضد السلام،
2. الجرائم ضد الانسانية
3. وأخيراً جرائم الحرب.

شملت الجرائم ضد السلام: قتل أسرى الحرب أو المدنيين، وشن الحرب، والتدمير الممنهج للمدن والأرض.
شملت الجرائم ضد الانسانية: إجراء التجارب الطبية على الأسرى وغيرهم، قتل الناس بسبب الدين والعرق او لآرائهم السياسية، وتهجير المدنيين.

قادة ودبلوماسيون ومستشارون في قفص الاتهام

في محاكمات نورمبرغ تم محاكمة عدد من المستشارين النازيين. وبعض الدبلوماسيين النازيين على سبيل المثال: ألبيرت سبير، جواشيم فون ريبنتروب، هيرمان جورينج، رودلف هس. و كذلك مارتن بورمان ( السكرتير الشخصي للزعيم النازي أدولف هتلر الذي يعتقد الآن أنه انتحر في مايو 1945 ).
ومن القادة العسكريين تم محاكمة عدد من القادة الكبار على سبيل المثال: ألفرد جودل، كارل دونيتز.
كانت أولى المحاكمات في نوفمبر 1945 واستمرت إلى أكتوبر 1946. وكانت الدول المنظمة لهذه المحاكمات أطلقت اسم المحكمة العسكرية الدولية لهذه المحكمة، كما كان القضاة من الدول التي انتصرت في الحرب العالمية الثانية.

في محاكمات نورمبرغ أدان القضاة تسعة عشر من المتهمين. وتم شنق عشرة من المتهمين. فيما إنتحر هيرمان جورينج قبل ساعات من تنفيذ الحكم (كان قائد الطيران الحربي في ألمانيا النازية وأحد مؤسسي جهاز الشرطة السرية “الغساتبو”)

اختيار مدينة نورمبرغ كموقع للمحاكمات بسبب قيمتها الرمزية للنظام النازي

في الحقيقة أيضاً ان مدينة نورمبرغ التي ولدت صعود الرايخ الثالث. وذلك من خلال استضافة مسيرات دعائية ضخمة للحزب النازي في عشرينيات وثلاثينيات القرن العشرين. كما اعتبر الحلفاء المنتصرون مدينة نورمبرغ مكانًا رائعاً لعقد المحاكمات. وذلك للقضاء على رمزية النازية في نفس المدينة التي جاءت منها المسيرات المليونية. وذلك بالرغم من أن الحرب تركت الجزء الأكبر من هذه المدينة تحت الأنقاض.

المصادر: 1 2 3

إقرأ أيضاً:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!