التاريخ والحضارة

معارك هولاكو: أشهر المعارك التي خاضها وهزيمته وموته

الرابط المختصر:

القائد هولاكو خان

هولاكو خان أحد أعظم الحكام المغول، وهو نجل الإمبراطور الشهير تولي جنكيز خان،
كما أنه شقيق الإمبراطور قوبلي خان والإمبراطور منكو خان وكذلك الإمبراطور إرِك بوك.
وقد ولد في العام ألفٍ ومائتين وسبع عشرة من الميلاد.
كان هولاكو خان مولعاً بحضارة الفرس، وبعد أن صار خاناً لكافة بلاد فارس وذلك بعد قيامه بتأسيس عهد الخانات فيها ضمّ في المجلس الخاص به عدداً من الفلاسفة والعلماء والحكماء من نواحي البلاد الفارسية التي تتبع دين الإسلام،
وقد اقترن هولاكو خان بطقوس المسيحيّة كما عرفه عنه تعديد الزوجات.

المعارك والعمليات العسكرية لهولاكو

احتلّ هولاكو عدداً من البلاد التي تقع في غرب القارة الآسيوية، كما وقتل فيها الملايين من شعوب وقبائل تلك البلدان.
وقد كلّف الإمبراطور موناكو خان القائد هولاكو بقيادة جيش المغول العظيم وذلك لغزو وإبادة البلاد الإسلاميّة الباقية في جهة الجنوب الغربي لقارة آسيا وذلك في العام ألفٍ ومائتين وخمس وخمسين من الميلاد،
وأمره أن يعامل المستسلمين له برحمة، وأن يقضي على من يقاومون بشكلٍ تام،
وقد حاول هولاكو إخضاع اللور وهم قوم يقطنون في جنوب دولة إيران الآن،
وسعى إلى أن يقضي على جماعة الحشاشين كما حاول أن يدمر أو يخضع دولة بني العباس.

جيوش المغول

خرج هولاكو خان على رأس كتائب الجيش الذي اعتُبر أحد أعظم جيوش المغول قاطبة التي تمّ إعدادها على الإطلاق،
كما قام ببدء أول عمليّاته العسكريّة وذلك من خلال هزيمة اللور تماماً، وبعد انتشار سمعته في أنحاء البلاد أصيبت طائفة الحشاشين بذعر كبير، فقاموا بالاستسلام على الفور له وتسليم القلعة الحصينة التي يقطنونها دون معركة.

التوجه نحو بغداد

وبعد سيطرته عليها انطلق جيش هولاكو يقصد بغداد عاصمة الخلافة الإسلامية،
وقبل أن يصل إليها أرسل رسالة إلى الخليفة العباسي يطلب منه فيها الاستسلام،
بيد أنّ الخليفة العباسي رفض أن يرضخ له، كما أرسل رسالة لهولاكو ينذره فيها بعقاب الله وعذابه إن حاول أن يهاجم دولة الإسلام وخليفة الإسلام.

بالطبع بعد هذا الرد واصل هولاكو وجيشه الزحف العظيم تجاه بغداد، وبمجرد اقترابه من العاصمة العتيقة،
قام هولاكو بتقسيم جيشه إلى قسمين من أجل محاصرة المدينة كاملة من جهتيها الشرقية والغربيّة،
لكنّ جيش الخلافة نجح في أن يردّ بعض القوات التي هاجمت من جهة الغرب،
بيد أنه في نهاية الأمر انهزم، واستسلمت بغداد لهولاكو خان وجيشه.

وعندما بلغ القائد هولاكو ستة وثلاثين سنة من عمره تحرك على رأس جيشٍ جرار،
بعد أن أوكل إليه أخوه القائد منكو خان مهمة دخول البلاد التي تقع على ضفة نهر جيحون،
وقد امتدت بفضل ذلك دولة المغول امتداداً عظيماً حتى وصلت إلى مصر،
وقد أوصاه قبل أن يتحرّك بأن يطبق القوانين التي وضعها (جنكيز خان) جدّه الأكبر وأن يلتزم بالتقاليد والعادات،
وأن يعامل كل من خضع لسلطانه بالمعاملة الطيبة، وأن يعمل على الإبادة التامة للمقاومين له تماماً حتى وإن كان المقاوم هو خليفة بني العباس نفسه.

لقد حقّق هولاكو الانتصار الأول له بالاستيلاء على قلاع الحشاشين (الطائفةِ الإسماعيلية) وذلك بعد عدد من المعارك معهم،
ومضى بعد ذلك في الطريق تجاه تحقيق الهدف الأخير له وهو الاستيلاء على بغداد عاصمة الخلافة العباسية بشكلٍ كامل،
والإجهاز على الخلافة القائمة فيها، فأرسل ليهدد الخليفة المستعصم بالله ويطالبه بالاستسلام وأن يسلم العاصمة له ويدخل في طاعته، بيد أنّ الخليفة رفض أن يمتثل للأوامر على رغم ضعف القوّات عنده.

حصار بغداد

وحاصر هولاكو مدينة بغداد ودخلها في العام ألفٍ ومائتين وثمان وخمسين، وهو العام الذي سقطت فيه بغداد في يد هولاكو وجيشه،
حيث قام بتدميرها وإغراق مكتبتها العظيمة في نهر دجلة الذي ذكر أن لونه تحول إلى اللون الأسود وذلك بسبب الحبر في الكتب التي تم إغراقها فيه، وأعمل القتل في الشعب ونهب المدينة وأحرقها وأسر الخليفة المعتصم ولفه بسجادٍ،
ثم أوسعوه ضرباً مبرحاً وظلوا يدهسونه بخيلهم حتى قتل.
ونتيجة لرائحة الموت الكريه الذي انتشر في أرجاء المدينة جراء هذا الدمار الشديد اضطر هولاكو إلى أن يقوم بتحريك معسكره في منطقة بعيدة عنها، وظلت المدينة بعد ذلك لسنوات خالية من السكان.

التوجه نحو الشام

ثم انطلق هولاكو بجيشه بعد تدمير بغداد يقصد الاستيلاء على أراضي الشّام،
وتمكّن بالفعل من الاستيلاء التام على مياه فارقين في مدينة حلب،
وواصل بعد ذلك سيره في اتجاه ماردين،
وأثناء عمليّات الحصار لتلك لمدن كان جيش المغول يغزو عدداً من المدن الأخرى ويسقطها،
وبعد ذلك تقدّم إلى مدينة حلب وقام بحصارها ونصب المنجنيق حولها وظل يمطرها بالقذائف والنيران حتى استسلمت.
ثم تحرك بعدها جيش المغول بقيادة هولاكو خان إلى دمشق، وما أن انتهى خبر اقترابه وجيشه إلى الملك يوسف الأيوبي الملقب بالناصر حتى فرّ مع جنوده تاركاً المدينة لمصيرها، لكن أهلها استسلموا لهولاكو وسلموه المدينة دون قتال.

الهزيمة العسكرية لجيشه

أرسل هولاكو خان رسالة تهديدية لمماليك مصر يطلب منهم فيها الاستسلام قبل أن يتحرك بجيشه من الشام،
بيد أن السلطان سيف الدين قطز لم يكترث لهذه التهديدات، وخرج مع جيشه يخطب فيهم باكياً من أجل تحريك المشاعر بل لم ينتظر أن يزحف المغول وخرج المظفر قطز يقود جيشاً ضخماً ليلاقي المغول، وفي الطريق انضم لجيشه نفر من الشام ومن العرب ومن التركمان وغيرهم ليحاربوا الجيش المغولي.

أهم معارك هولاكو، معركة عين جالوت

التقى الجيشان في مكان يسمى عين جالوت (في فلسطين الآن). كما تقاتل الجيشان من الساعات الأولى للفجر وحتى منتصف الليل،
وانتهى اللقاء بنصر مظفر لجيش قطز على الجيش المغولي في هذه الواقعة وأبيد الجيش التتري عن آخره،
في الحقيقة قد كان لحنكة الظاهر بيبرس ودهائه الفضل الكبير في تحقيق ذاك النصر العظيم،
وهو الأمر الذي أضحى ذا أثر بالغ في تاريخ المنطقة وفي تاريخ العالم العربي.

وتم طرد جيش المغول بعدها من بغداد ودمشق التي أمست تحت الحكم المملوكي،
وبفضل ذاك النصر المظفر تخلصت أوربا من شرٍ مستطر في حال ما لو استمر جيش المغول في الزحف وتحقيق الانتصارات،
وعقد بركة خان زعيم القبيلة الذهبيّة – وهو بن عمّ لهولاكو – تحالفه مع الظاهر بيبرس ليقضي على هولاكو بعدها،
وذلك بعد أن تتمّ محاصرته وجيشه من كلا الطرفين.
وما كان من هولاكو بعد تلك الهزيمة إلاَّ أن يحاول الثأر لهزيمته وجيشه في معركة عين جالوت فقام بإرسال جيش قويّ تجاه حلب التي نهبها وأسقطها، لكنه انهزم قرب مدينة حمص فرجع إلى وراء نهر الفرات.
وقد حاول بعدها أن ينشئ تحالفاً مع أوربا ضدّ المسلمين والعرب، وأرسل إلى الملك لويس رسالة يعلن فيها أنه ينوي غزو مدينة القدس واحتلالها من أجل البابا، كما طالب لويس أن يشن هجوماً على مصر بواسطة أسطوله البحري عبر البحر المتوسط.

موت هولاكو

مات هولاكو في العام ألفٍ ومائتين وخمس وستين. وذلك بعد فشل الأطباء في معالجته. وكان قد بلغ من العمر آنذاك ثمان وأربعين سنة. كما دفن في جزيرة تسمى كابودى وهي تقع في بحيرة أرميا، وخلفه في الحكم ابنه أباقا.

إقرأ ايضاً:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!