التاريخ والحضارة

معركة واترلو آخر معارك نابليون بونابرت

معركة واترلو Battle of Waterloo هي المعركة الأخيرة للإمبراطور نابليون بونابرت، نابليون الذي شهد وربح معارك كثيرة جداً، أخذ التاج من البابا ووضعه على نفسه، كما ارتدى قبل هذه المعركة تاج الإمبراطورية مع ألقاب الجنرال، ورئيس فرنسا وملك إيطاليا.

  • معركة واترلو وقعت في 18 يونيو سنة 1815م قرب العصمة البلجيكية بروكسل.
  • كانت آخر معارك نابليون بونابرت وكانت هزيمته ساحقة. ووضعت حدًا لطموحات نابليون السياسية في حكم أوروبا.
  • تنازل نابليون بعد معركة لايبزيغ عن منصبه، وتم نفيه إلى جزيرة إلبا قبالة شاطئ إيطاليا، وأمضى في النفي أقل من سنة، ثم قرر العودة لحكم فرنسا بمساعدة الشعب.
  • وجد نابليون أن بريطانيا وبروسيا وهولندا في مؤتمر فيينا، غير قادرين على تسوية النزاعات فيما بينهم. وأراد أن يستغل هذا الخلاف لاستعادة السلطة.
  • عندما سمع الحلفاء بعودته إلى فرنسا اتحدوا ضده. وسار نابليون في اتجاه الشمال إلى بلجيكا لمواجهتهم. في الحقيقة لم يكن نابليون بصحة جيدة.
  • واترلو هي بلدة صغيرة قرب بروكسل. وكان جيش نابليون الفرنسي وجيوش الحلفاء متكافئين تقريباً.
  • بدأ الجيش الفرنسي هجوماً طاحناً ضد قوات وخطوط التحالف في 18 يونيو، إلا أن قوات ولنجتون قاومت الهجوم الفرنسي.
  • كانت جولات المعركة متعادلة حتى وصول إمدادات الحلفاء، التي غيرت مسار المعركة ضد الفرنسيين.
  • بعد هزيمة جيش نابليون فشل في تجميع قواته من جديد، ولم يجد أمامه خياراً سوى التنحي.

معركة واترلو وتحديد مصير أوروبا

في الحقيقة كانت هذه المعركة هي من حددت تاريخ العالم وأوروبا الغربية وغيرت مجرى التاريخ. كانت معركة واترلو، التي وقعت في 18 يونيو 1815، بين التحالف البريطاني البروسي ضد فرنسا، كانت آخر معركة حاسمة ومصيرية قبل الحرب العالمية الأولى.

كيف خسر جيش نابليون الذي لا يقهر هذه المعركة لا يزال قيد المناقشة حتى يومنا هذا. لكن المؤرخين يعتقدون أنه لو كسب نابليون في معركة واترلو، لكان الآن تاريخ آخر مختلف تمامًا.


كان نابليون وجيشه الأسطوري لم يخسروا معركة. الجيش الذي أطاح بالجيش الذي جاء قبله، واحتل المكان الذي يريده كان يصنع التاريخ الجديد لفرنسا وأوروبا والعالم. كانت خطأ نابليون الفادح هو دخول روسيا في فصل الشتاء وهزيمته في الحملة الروسية، في الواقع فقد جزءًا كبيرًا من جيشه. وفشلت خطة الحملة الروسية من ناحية أخرى.

بعد فشل حملته على روسيا، استفزت الضرائب المتزايدة الناس ضد الحكومة، وبدأت محاولات الانقلاب الحكومية ضد نابليون تحدث. قمع نابليون هذه المحاولات الانقلابية، إلا أن فشل خطة الحملة الروسية والاضطرابات الداخلية شجعت قوات التحالف. ولاحقاً وقعت معركة لايبزيغ The Battle of Leipzig في أكتوبر 1813، وهزمت قوات التحالف نابليون هناك.

معركة لايبزيغ وإنهاء قوة نابليون

معركة واترلو، عام 1815 وهزيمة الجيش الفرنسي. آخر معركة كبرى في حروب نابليون.
معركة واترلو، عام 1815 وهزيمة الجيش الفرنسي. آخر معركة كبرى في حروب نابليون.

بدأت معركة لايبزيغ في إنهاء جبروت وقوة نابليون وجيشه. في عام 1814، كانت قوات التحالف على أبواب باريس، وتم نفي نابليون إلى جزيرة إلبا مقابل السواحل الإيطالية، وأمضى هناك أقل من سنة. وعاد إلى البلاد، واستعاد السلطة بدعم من الشعب وصعد العرش للمرة الثانية.

في هذه الفترة كانت الحرب شيئًا لم يكن نابليون يريده. لم يكن وضع الجيش جاهزاً والوضع المالي لم يكن مواتيا أيضاً، عرض السلام على بروسيا وإنجلترا، لكن هذه الدول لم تقبل عرض نابليون. في الواقع كانوا خائفين من أن يصبح نابليون أقوى أثناء السلام ويبدأ الغزوات مرة أخرى، وأرادوا إنهاء نابليون وهو في مرحلة الضعف. وهنا اتحدت إنجلترا وبروسيا والسويد على الفور.


تم تعيين الجنرال البروسي جيبهارد فون بلوخر Gebhard Leberecht von Blücher، ودوق ويلينجتون، آرثر ويلزلي Arthur Wellesley، كما تم تعيين عدو نابليون الشخصي السويدي برناديت على رأس الجيوش. كان آرثر ويليسلي، دوق ولينغتون، بارعًا في الدفاع كما كان نابليون في الهجوم. وتم تكليفه بقيادة قوات التحالف.

آرثر ويليسلي جعل اسم الحرب هو اسم المكان الذي كان يقيم فيه في اليوم السابق للحرب. منذ أن أقام ويليسلي في واترلو قرب العاصمة البلجيكية بروكسل في اليوم السابق للحرب، أطلق على المعركة اسم معركة واترلو. في الواقع، وقعت المعركة في بلدة على بعد كيلومترين من واترلو.

كان نابليون يهاجم لهزيمة البريطانيين قبل وصول الجيوش البروسية، دافع البريطانيون بشكل جيد ولم ينجح نابليون. مع وصول الجيش البروسي، قام البريطانيون بالهجوم على الجيش الفرنسي وجعلوه يتراجع. أثناء فراره، حاول نابليون الهجوم بالمدفعية، لكن هذا لم ينجح أيضاً، عندما عاد نابليون إلى باريس، تم القبض عليه وتم نفيه إلى جزيرة هيلانة. وجاءت وفاة نابليون أثناء وجوده في المنفى في 5 مايو 1821.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى