معارف ومعلومات

من هو مكيافيلي وما هي المكيافيلية؟

الرابط المختصر:

يمكن القول إن نيكولو مكيافيلي هو المفكر والسياسي والفيلسوف الأكثر نفوذاً في عصر النهضة. بعد نشر كتابه الشهير “الأمير” سنة 1532 الذي أصبح فيما بعد أساس المكيافيلية السياسية.

أصبح اسمه مرادفا للمكائد السياسية القاسية. ولكن هل كان هذا الفيلسوف الفلورنسي بهذا السوء حقًا؟

من هو مكيافيلي وما هي المكيافيلية ؟

كان مكيافيلي كاتب إيطالي ورجل دولة بل ويعتبره الكثيرون أبا علم السياسة الحديث. وهو أحد المفكرين السياسيين في عصر النهضة، وعصر النهضة هي الفترة التي اشتهرت بالنشاط السياسي والفكري بين القرنين الرابع عشر والسابع عشر الميلاديين.

وُلد مكيافيلي عام 1469 في جمهورية فلورنسا المستقلة. قبل أن يصبح كأول ُمنظر سياسي حديث. كما عمل مكيافيلي كدبلوماسي في خدمة حكومة فلورنتين. في عام 1498، وعمره 29 عامًا فقط!

اسمه الكامل هو “نيقولا دي برناردو دي مكيافيلي” وهو مفكر وفيلسوف إيطالي وكان يعتبر شخصية فلسفية وسياسية هامة،

في الحقيقة وبالرغم من عدم إكماله لتعليمه ولكنه استطاع أن يكون المؤسس الحقيقي لعلم السياسة.

المكيـافيلية؟

حسب تعريف قاموس أوكسفورد الإنجليزي، هي “توظيف الازدواجية والمكر (الخداع) في الكفاءة السياسية أو في السلوك العام” من أجل الحفاظ على الدولة دعا مكيافيلي لاستخدام جميع الوسائل الضرورية في سبيل الحفاظ على الدولة، وتشمل هذه الوسائل الخداع والقوة والقسوة إذا فشلت الوسائل الأخرى في الحفاظ على الدولة.

ومن أجل هذا رأى الكثيرون أن استخدام القسوة والقوة والخداع الذي ينادي به جاءت كلمة مكيافللية بمعنى التجرد من المبادئ الخلقية والمكر والخداع. كما تستخدم المكيافيلية الآن على نطاق واسع كـ مصطلح سياسي سلبي لوصف السياسيين عديمي الضمير.

في الحقيقة غالباً ما يرتبط مصطلح “المكيافيلية” بالخداع السياسي، والإخلاص، والسياسة الواقعية.

اعتقد مكيافيلي أن الدين كان من صنع الإنسان، وأنه لم يميز بين المسيحيين والوثنيين. ومع ذلك، فقد اعتقد أن الدين مهم للغاية في ضمان النظام العام! كما وصف مكيافيلي السلوك غير الأخلاقي، مثل خيانة الأمانة وقتل الأبرياء، بأنه أمر طبيعي وفعال في السياسة. لقد ظهر أنه يشجع على هذه الأعمال في بعض الحالات.

مكيافيلي وكتابه “الأمير”

كان أحد الدروس الأساسية لكتاب “الأمير” هو أن القادة يجب أن يحاولوا دائمًا إقامة توازن بين السعي إلى حب مرؤوسيهم والخوف منهم! إذا كان القائد ضعيفًا جدًا أو لطيفًا، فقد يصبح الناس أكثر ميلاً للتمرد والجموح.

مكيافيلي كان لديه تفضيل واضح. فقد كتب قائلاً:

“نظرًا لأن الحب والخوف لا يمكن أن يتواجدا معًا، إذا كان يجب علينا أن نختار بينهما، فسيكون الخوف أكثر من الحب… إنه أكثر أمانًا”!

أصبح كتابه” الأمير” هو المرجع الأساسي للحكام في معظم الأماكن حول العالم. لم يتم نشر كتاب الأمير إلا بعد وفاة مكيافيلي بخمس سنين، ولذا لم يفهمه البعض وهاجموه حتى أصبح اسمه ملازماً للشر دائماً حتى في الفنون الشعبية.

أصبح كتاب “الأمير” بعد وفاة مكيافيلي واحد من أشهر الكتب السياسية حول العالم. ومرجع هام لمعظم الحكام، وخاصة المبدأ الشهير به “الغاية تبرر الوسيلة”.في الحقيقة وفي عالم علم النفس، تم تصنيف المكيافيلية كواحدة من ثلاث سمات شخصية معروفة للخبراء باسم “الثالوث المظلم dark triad “. هذه السمات الشخصية الثلاثة (المكيافيلية، النرجسية، والاعتلال النفسي) هي نوع من الثالوث غير المقدس الذي يلهم السلوك المدمر والخبيث عند البشر.

إقرأ أيضا

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!