التاريخ

14 معلومة غريبة عن الرومان قد تعرفها لاول مرة

الرابط المختصر:

تبوَّأت روما القديمة و الرومان والحضارة الرومانية مكانةً رفيعةً في تاريخ حضارات العالم، وبدأت روما مسيرتَها كقريةٍ صغيرةٍ في وسط إيطاليا مع بدايات القرن الثامن قبل الميلاد.

وبعد خوضها عديدًا من الحروب والحملات العسكرية، بسطت هيمنتها على أوروبا بأكملها، وحوض المتوسط، وبريطانيا، وأجزاء شاسعة من غرب آسيا وشمال إفريقيا. لو تركنا ذلك كله، لما عدِمنا كثيرًا من الحقائق والجوانب المُثيرة للاهتمام في حضارة الرومان وأسلوب حياتهم، وهو ما سنقوم بتناوله اليوم بالتفصيل في مقالنا:

 14 معلومة غريبة عن الرومان قد تعرفها لأول مرة

1- أهمية الشعر المصبوغ لدى الرومان

يعتقد كثير من الناس أن صبغ الشعر أمر حديث، ولكنه كان موجودًا عند الرومان القُدماء، إذ كان يُمكن في العادة معرفة الوضع المادِّي للمرأة من لون شعرها، حتى إن أغنى النساء كُنَّ يضعن مسحوق الذَّهب على خُصل شعرهنَّ للتَّفاخُر.

كان الأحمر والأسود من أكثر الألوان شعبيةً، وكان يتم تصنيع صبغة اللون الأسود، من خلط ديدان العلق مع الخل وتركها تتخمَّر لمدة شهرين، وكان هناك قانون في روما القديمة ينصُّ على أنه يجب على العاهرات أن يصبغن شعرهنَّ باللون الأصفر، وذلك ليكون الناس قادرين على التعرف إليهنَّ بسهولة، لكن نساء روما الغنيَّات أحببن هذا اللون وأدرن صبغ شعورهنَّ به!.

2- خلط البول بالملابس عند غسلها

كان لدى الرومان عادةٌ مُستهجنةٌ، ولكنها كانت مُعتادةً، وهي: غسيل الملابس من بول البشر!
فكانوا يملؤون القدر والوعاء ببول الإنسان ويتمُّ ترك الملابس فيها لفترة، ثم بعد ذلك يتم شطفُ الملابس وغسلها بالماء، إيمان منهم بأن البول سوف يقوم بتطهير الملابس، مما بها من ميكروبات.

3- الحواجب الكثيفة

كان هناك اعتقادات خاصة بالرومان، خاصَّةً مع النساء، وهي اتِّصال الحاجبين بعضهما ببعض، فإن كانت المرأة مُتَّصلة الحاجبين دلَّ ذلك على ذكائها ودهائها، وإن لم تكُن مُتَّصلة الحاجبين فيشتهر عنها أنها ليست عالية الذكاء كمثلها ممَّن اتَّصل حاجباها، لذلك كانت النساء تلجأ إلى حيل كثيرة من أجل أن تقوم بوصل الحاجبين، أو القيام بعمل حواجب صناعية لكي تأخذ شرف أنها امرأة ذكية.

4- الحصول على القوة

أحبَّ الرُّومان القُدماء المُصارعين للغاية، وكانوا يؤمنون بأن بإمكان قوة المُصارع أن تتحوَّل إليهم، وذلك عن طريق شُرب دمهم، حيث كان هناك نوعٌ من الطب مخصصٌ لدراسة الجثث،
واعتقد الرومان وغيرهم من الحضارات أن الروح شيء قوي للغاية، وأنها عضو مادي مثل بقية أعضاء الجسم وأن الدم يحملها إلى جميع أجزاء الجسم، وبالتالي فإن شُرب دم المُصارعين بعد سقوطهم في الحلبة يُعطيهم الحيوية والقوة.

5- الألوان تحدد المكانة

كان لدى الرُّومان عقائد غريبة، وكان المهم لديهم هو الشكل العام وحب الظهور، وكان للألوان نصيبٌ كبيرٌ في تقسيم الشعوب آنذاك ما بين ثري وغني من المُمكن أن يُعرف من ثيابه التي تتزيَّن باللون البنفسجي أو الأحمر أو الأخضر، وهذه الدرجات من اللون تُشير إلى الثروة والغنى والطبقة الرفيعة في المُجتمع الروماني، على عكس الحال من كان يرتدي اللون البني والأصفر والرمادي والأسود كانت تُشير تلك الألوان إلى الفقر والحضيض لمن يرتدي هذه الألوان.

6- الهوس بالخيول عند الرومان

كان لدى الرُّومان عشق للخيول لدرجة كبيرة، ومن كثرة عشقهم للخيول كانت هناك خيول يُقام لها تماثيل لتخليد ذكراها، ولم يكن الأمر عند هذا الحد فقط، بل كان الخيول الفريدة يقوم صاحبها بمنحها رداءً بنفسجيًّا لتأخذ صفة الأثرياء اعتقادًا عند الرومان بأن اللون البنفسجي هو لون رداء الأثرياء، وهذا ما حدث مع الحصان إنسيتاتوس الذي كان يملكه الإمبراطور كاليجولا، والذي كان يمنحه طعامًا من رقائق الذهب والشوفان ومنحه أيضًا لقب قنصل كوظيفة سياسية.

إقرأ ايضاً: حقائق قد لا تعرفها عن نهر النيل

7- العداء مع الفلسفة

على الرغم من أن الحضارة الرومانية والثقافة الرومانية لها ثقلها ومكانتها في التاريخ، خاصة الفلاسفة، وتعمَّق علمهم في هذه الحقبة الزمنية من الزمان، وهناك من يؤكد لك بظهور كثير من الفلاسفة العظام في عصر الإمبراطورية الرومانية، أمثال سينيكا وماركوس أورليوس،
إلا أن الحقيقة تؤكد:
أن الرُّومان كانوا لا يحبون الفلاسفة، وكان ينظر من قبل الحكام الرومان أن العلم الداخلي للإنسان لا قيمة منه وأنه مجرد كلام موضوع في كتب وليس له قيمة حياتية لخدمة الإمبراطورية بالشكل المفيد.

8- السم ترياق من الأمراض

كان لدى الرُّومان اعتقادٌ بأن بشرب كميات قليلة من السُّم سوف تزيد من المناعة لديهم وتكفيهم شرور كثير من الأمراض، وانتشرت هذه العادة عند الرُّومان، خاصَّةً مع نهاية القرن الأول الميلادي، وانتشرت العادة بعد ذلك بعد أن بدأ بشُرب السم آنذاك الملك الروماني بونتوس.

9- معاناة المسيحيين في روما القديمة

عانى المسيحيون شتَّى أنواع الاضطهاد كان أقساها اضطهاد نيرون لهم، والذي شمل حريق روما، كما سبق وأن صدر مرسوم بطرد المسيحيين من عاصمة الإمبراطورية، وذلك يرجع إلى الخلاف بين العقيدتين المسيحيَّة التي ترفض وجود الآلهة التي كان الرومان يعبدونها، وكثيرًا ما قدَّمت الدولة لهم عروضًا للقبول بوجود هذه التماثيل المُقدَّسة، وهو ما قوبل بالرفض.

10- عدم مشاركة القادة الرومان في الحروب

على عكس ما شاهدنا في حروب الرومان في الأفلام ، فقد شاهدنا في الأفلام أن القادة من الرُّومان هم من كانوا يقفون في مقدمة الجيش ويحاربون أعداءهم حتى الرَّمق الأخير من أعمارهم، ولكن الحقيقة المُذهلة هي:
أن القادة الرُّومان بالجيوش كانوا يتابعون الأمر من بُعد، وكانوا يرسمون الخطط ويعتمدون على الجنود في تنفيذ ما قاموا به من خطط.

11- الإفراط في الطعام حد القيء

عادة الرَّومان في كل الأعياد هي أكل كميات كبيرة من الطعام، ما يُؤدِّي إلى استفراغها،
ولكن الغريب أنهم كانوا يُعاودون الأكل مجددًا، ومن ثَمَّ يقومون بالقيء، وهكذا دواليك.

12- الاغتسال بالزيوت

لم يُفضِّل الرُّومان استعمال الأنواع الصابونية عند الاغتسال، واستخدموا بديلًا عنها الزيوت والسوائل لتنظيف أجسادهم.

13- العناية بطب الأسنان عند الرومان

اهتمَّ الرُّومان بأسنانهم، ومن ثَمَّ كان لأطبَّاء الأسنان مكانة عالية بينهم، وكان يتمُّ اقتناء الأسنان وصناعة التيجان منها لكونها تُشير إلى ثراء حاملها، ولذلك لم يكن في استطاعة الفقراء تحمل شراء أسنان.

14- التقويم الروماني

لم تنضبط أمور التقويم لدى الرومان، فقد كان لكل فصل عدد مُعيَّن لساعات اليوم وتقسيمها بالنِّسبة للنَّهار والليل، ما جعل كل الأمور الخاصَّة بالوقت عندهم نسبيةً.

في نهاية مقالنا نتمنَّى أن يكون ما تمَّ ذكرُه من معلومات عند بلاد الرُّومان وعاداتهم قد أفادكم

المصادر: 1 2 3

إقرأ أيضاً: ما لا تعرفه عن أغسطس قيصر الفتى النحيل وأول إمبراطور لروما

‫2 تعليقات

  1. رأيت تناقضا فيما قرأت من المقالة.
    حيث قلتم في المعلومة الأولى بأن الحكومة الرومانية أجبرت العاهرات على صبغ شعرهن باللون الأصفر ليتم الفرق بينهم وبين الشريفات وأن النساء الغنيات أحببن ذلك اللون وأدرن صبغ شعرهن به.
    في حين قلتم في المعلومة الخامسة بأن اللون الأصفر ……..تشير إلى الفقر والحضيض لمن يرتدي تللك الألوان.
    فما تفسير ذلك؟إذا كان اللون الأصفر إلى الفقر والحضيض فلماذا أحبت النساء الغنيات في روما اللون الأصفر الذي يشير إلى الفقر والحضيض؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!