معارف ومعلومات

مقود السيارات لماذا يتواجد على جهة اليمين وفي دول أخرى على جهة اليسار ؟

لماذا تقود بعض البلاد السيارات على جهة اليسار وأخرى اليمين؟

الرابط المختصر:

سواء كانت عجلة القيادة في سيارتك على الاتجاه الأيمن أو الأيسر، فربما لاحظت أنّ هنالك سيارات يختلف موقع عجلة القيادة فيها عن سيارتك. في أغلب دول العالم يكون اتجاه المقود في الناحية اليمنى للسيارة، وما نسبته 25% من الدول تكون عجلة القيادة فيها في الجهة اليسرى، فما سر الاختلاف في تواجد مقود السيارات في دول عن غيرها؟ ومن يتحكم فيها؟

  • مقود السيارات يتواجد على جهة اليمين في الغالبية العظمى من الدول وعلى جهة اليسار في دول أخرى (حوالي 25 %).
  • تعود أسباب اختلاف مكان مقود العربات إلى نظام السير العادي للأشخاص في القرون الوسطى وإلى نظام قيادة عربات الخيول فيما بعد.
  • منذ حروب نابليون والقوانين الفرنسية لاحقاً هي سبب اعتماد جهة اليمين في القيادة وفرضها على عدة دول استعمرتها فرنسا.
  • الاستعمار البريطاني خالف التوجه الفرنسي في اتجاه قيادة العربات واتخذ جهة اليسار وفرض ذلك على عدد من الدول.

لماذا يختلف اتجاه مقود السيارات بين دولة وأخرى؟

أول اتجاه لـ مقود السيارات من ناحية تاريخية كان من ناحية اليسار، والذي انحصر الآن في نسبة لا تتجاوز رُبع دول العالم، ومعظم هذه الدول (التي تتبع جهة اليسار في القادة) هي من دول “الكومونولث” أي الدول التي كانت جزءاً من المستعمرات البريطانية قديماً.

والسبب في كون اليسار الاتجاه الأصلي الذي بدأت به القيادة، فإنه يرجع إلى زمن ما قبل قيادة السيارات بالأصل،
ففي زمن الدول التي كانت تقوم على النظام الإقطاعيّ، اعتمد الناس على المشي في الطرف الأيسر من الطريق؛ تفادياً للهجوم والاعتداء؛ حيث كان عابر الطريق يحمل سيفه أو سلاحه بيده اليمنى تفادياً لتعرضه للاعتداء ممن يمر من التجاه المعاكس لسيره؛ فيكون سيفه أقرب إلى العدوّ المحتمل ويتمكن من الدفاع عن نفسه بصورة أسرع. في حين أنّ سيره في القسم اليمين للطريق سيصعّب ذلك عليه الهجوم على خصمه أو الدفاع عن نفسه.

ويرى مفسرون أن هناك سبباً آخر للسير في اتجاه اليسار قديماً، وهو:
عند امتطاء الشخص لفرسه أو حصانه سيصعد إليه من الاتجاه الأيسر غالباً؛ لأنه سيتحكم بحركته باستخدام يده اليمنى والتي يستخدمها غالبية البشر في حياتهم اليومية أكثر من اليد اليسرى.
كما أن غمد السيف يكون مثبتاً على الفرس من اليسار؛ ما يصعّب على الفارس أن يمتطي فرسه من نفس الناحية.

ولم يكن الأمر مختلفاً عند قيادة العربات التي تُجرّ بواسطة الخيول، فخلال نهايات القرن الثامن عشر، كان سائق العربة يجلس في الاتجاه الأيسر؛ حتى يتمكن من التحكم بالسوط بيده اليمنى ليحث الخيول على الإسراع.
وجرت العادة في قيادة العربات بالاتجاه الأيسر حتى لم يعد هناك إلا قلّة من العربات التي تسير في اتجاه اليمين؛ وذلك حتى يسمح السائق لبقية العربات برؤية الطريق أمامه، بالإضافة إلى إتاحة المجال لغيره بتجاوزه إن أراد.

إقرأ أيضاً: مرآة السيارة الجانبية: لماذا تبدو الأشياء فيها أبعد مما هي عليه في الواقع؟

إذاً كيف اختلف الحال في معظم دول العالم ليتحول اتجاه مقود عجلة القيادة إلى اليمين؟

يرى أغلب الدارسين:
أنّ التغيير يعود إلى الثورة الفرنسية والتي اندلعت عام 1789، حيث كانت فرنسا قبلها تتبع النظام الإقطاعيّ،
فكانت طبقة الأرستقراطيين يتخذون الجانب الأيسر للطريق مساراً لهم،
في حين كانوا يُلزمون الطبقة الكادحة بأن يسيروا في الاتجاه الأيمن،
وبفضل الثورة الفرنسية والتي أعلنت انتصارها على النظام الإقطاعي عام 1799، فقد تم توحيد طريق السير لجميع الفرنسيين، واعتبار السير باتجاه اليمين هو طريق السير وإلغاء السير من اليسار والذي كان حكراً لطبقات معينة فقط.
وعام 1804 أقرّت الدولة الفرنسية قانوناً جديداً ينص على اعتماد السير من جهة اليمين بشكل رسميّ.

وبعد احتلال نابليون بونابرت لعدة دول حول العالم، فقد أجبر نابليون جميع الدول التي احتلها جيشه على الالتزام بالقوانين المعمولة في فرنسا، ومنها قيادة المركبات من جهة اليمين، حيث استطاع نابليون فرض سيطرته على الكثير من الدول الأوروبية، مثل ألمانيا، وهولندا، وبلجيكا، وبولندا، وسويسرا، ومناطق من إسبانيا والبرتغال. فيما عُرف باسم “الحروب النابليونية”. كما وصلت حملته إلى التغلغل في مناطق مصر وبلاد الشام.

الامبراطورية البريطانية تُخالف التوجه الفرنسي في اتخاذ جهة اليمين في عجلة القيادة

وفي محاولة الإمبراطورية البريطانية مخالفة فرنسا وعدم التبعية لها في اتجاه مقود السيارات، فقد استمرّت في اعتماد اليسار للسير في الطرق، ولم تتخلى بريطانيا عن ذلك حتى بعد أن توقف الاستعمار الفرنسي، فقد أقرّت دولة بريطانيا العظمى قانوناً ينص على السير من ناحية اليسار في بريطانيا وجميع المستعمرات التي كانت تهيمن عليها.

ومن الجدير بالذكر أن اليابان لا زالت تعتمد الجهة اليسرى في مقود السيارات ، حيث لم تحتلها بريطانيا سابقاً،
ويعود السبب في ذلك:
إلى أن اليابان اعتمدت على مهندسين بريطانيين عندما بدأت بإنشاء أول سكة قطار فيها، فصمم المهندسون البريطانيون السكة في ناحية اليسار، لاحقاً عام 1924 أقرت اليابان بالسير في يسار الطريق بشكل رسمي.

وفي الولايات المتحدة الأمريكية:
كان السير معتمداً من ناحية اليمين منذ بداية ظهور السيارات والعربات، حتى استبدل “هنري فورد” مكان مقود السيارات من اليمين إلى اليسار، وهو مؤسس وصاحب شركة فورد الأمريكية لصناعة السيارات.
وبعد عدة سنوات تحولت القيادة إلى اليسار وأصبحت هي الطريقة المعتمدة في جميع ولايات الولايات المتحدة عام 1915.
ولحقت بأمريكا عدة دول أوروبية في وقت لاحق، لتحول نظام القيادة و مقود السيارات إلى جهة اليسار، ومنها:
كندا، وإيطاليا، وإسبانيا، والدول الاسكندنافية، وبعض الدول في إفريقيا.
وعقب انتهاء الحرب العالمية الثانية بانتصار الولايات المتحدة، ازداد عدد الدول التي لحقت بالنظام الأمريكي لقيادة السيارات، حيث أن الحرب العالمية الثانية زادت النفوذ الأمريكي السياسي والعسكري وأثرت بالكثير من دول العالم.

المصادر: 1 2 3

إعداد: رغد دوفش
كاتبة وصحفية فلسطينية

إقرأ أيضاً: 6 عادات سيئة اثناء قيادة السيارة .. تخرب السيارة وتخسر المال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!

أنت تستخدم إضافة Adblock

.يرجى تعطيل مانع الاعلانات لتصفح الموقع