كتب وروايات

ملخص رواية رجال في الشمس لغسان كنفاني

تعددت الروايات والقصص التي تناقش أزمة المهاجرين الفلسطينيين وابتعادهم عن وطنهم بسبب الحرب وتبعاتها، إلا أن في رواية رجال في الشمس للكاتب غسان كنفاني، لم يقتصر الأمر على مشكلة الفلسطينيين فقط، بل إنها تصلح لكل شعب طرد من وطنه قصرًا واضطر إلى العيش في بلاد أخرى لأجل الاستقرار والهروب من ويلات الحروب والنكبات، مثلما حدث في بعض الدول العربية، سوريا والعراق وليبيا واليمن.

تعد هذه الرواية من الروايات القصيرة فهي مكونة من 110 صفحات وهذا يفسر ميزة مهمة لغسّان كنفاني. حيث يحرص على توصيل مراده بأقصر الطرق وأكثرها اختصارًا، الأمر الذي يجعل القارئ مستمتعًا ولا يصاب بالملل. فقد يستغرق يومًا واحدًا للانتهاء من قراءة الرواية بل وفهم كل ما يدور في ذهن الكاتب بسلاسة.

الرواية الأولى لغسان كنفاني

إذا أمعنت النظر في تكوين مفردات كنفاني ستجدها قصيرة للغاية ولكنها ممتلئة بالمعاني والأحاسيس. حيث تمكن في رواية رجال في الشمس من اختصار الحالة للمهاجر عن وطنه بطريقة مبهرة تجعل القارئ يتعاطف بشكل كامل مع تلك الحالة بل ويتعايش معها. ولعل أبرز مثال ما كتبه في الصفحة السابعة حينما أشار إلى مدى الاشتياق والحنين إلى الوطن. لدرجة أن “أبو قيس” عندما وضع صدره فوق التراب فشعر أن الأرض تخفق مثل ضربات القلب.

كما جسد الكاتب مدى سوء الحياة الثقافية والاجتماعية في أثناء هجرة الوطن. حيث عبر – على سبيل المثال – عن انتشار الجهل بالدين والاستخفاف به لدرجة أن أستاذًا جامعيًا يجلس على المقهى ويتناول الطعام. فتقدم إليه البعض طلبًا منه أن يتولى مهمة خطبة الجمعة في المسجد، معتقدين أنه يستطيع أدائها لمجرد أنه أستاذ جامعي. ويضغطون عليه بعدما رفض، حتى قال لهم إنه لا يعرف كيف يصلي، فابتعدوا عنه على الفور.

وجسد غسان أيضًا فكرة الابتعاد عن الفقر لعيش الحياة وذلك من خلال مواجهة الموت. ويأتي العبور إلى الجنة المتخيلة عن طريق الصحراء مثلما سرد في الصفحة الثانية عشر.

قد يهمك أيضاً: رواية الخيميائي أسرارها وأحداثها للكاتب البرازيلي باولو كويلو

شخصيات رواية رجال في الشمس

ومن المعروف عن غسان كنفاني في رواياته أنه لا يهتم بوضع أسماء محددة للشخصيات حيث يمنح لك الحرية الكاملة في تخيل كل شخصية ويكتفي فقط بتوضيح الخطوط العريضة، مثلما ذكر “الشخص السمين” في رواية رجال في الشمس، وهناك شخصية أبو قيس وأبو الخيزران، حيث اكتفى بإطلاق لقب على كل منهما دون ذكر أسماء بعينها، ليجعلك عزيزي القارئ تطلق العنان لمخيلتك بعدما يعطيك أبرز السمات في الشخصية، فمثلا أبو الخيزران كان سائقًا وسبق له الخدمة في الجيش البريطاني عام 1948 بفلسطين قبل أن ينضم لفرق المجاهدين واشتهر بكفاءته في قيادة السيارات الضخمة.

ولم يلجأ الكاتب هنا لرسم الشخصية مرة واحدة بل استعان بطريقة الاسترجاع لتكتمل لدى القارئ أبرز سماتها واحدة تلو الأخرى. وهذا يظهر جليًا على سبيل المثال في سر عزوف أبو الخيزران عن الزواج مثلما ذكر في الصفحة 68.

وبدأ غسان كنفاني في الحديث عن الحلم من أجل الحصول على المال للمهاجر الذي يغادر وطنه قصرًا. هذا الحلم الذي أبدًا لا يلغي الرغبة في العودة إلى الوطن مرة أخرى وهذا ما تجسد في مخاطبة أبو قيس نفسه في الصفحة السابعة عشر عندما قال إنه لم يفقد الأمل طوال 10 سنوات للعودة إلى شجرات الزيتون التي امتلكها.

كما جسد الكاتب المقايضة التي تتم للمهاجرين كما لو أنهم سلعة رخيصة الثمن، حيث تتم المساومة على المال الذي يجب أن يدفعه كل مهاجر للهروب من البصرة للكويت كما في رواية رجال في الشمس، في الصفحة 36 عندما قال إن سعر المهاجر 5 دنانير، الأمر الذي يدل على وجود سوق للتجارة في البشر.

قد يهمك أيضاً: ملخص رواية قصة موت معلن للكاتب غابرييل غارسيا ماركيز

الرحلة من العراق إلى الكويت

وفي ذلك الوقت يتربص اللصوص بالحالِمين الّذين يرغبون في زيارة “الرّجل السّمين” ويقدمون عرضًا للرأس عبارة عن 5 دنانير. مثلما حدث مع “أبي الخيزران”، لكنه يستعين بتلك الدنانير كطعم حتى لو اصطادت صِنّارته 3 ضحايا، فيطلبَ 10 دنانير منهم. إلا أنه يؤكد لهم أنه لن يأخذ أي مال منهم إلاّ بعدما يصلون إلى الكويت حتى يقبلوا بالعرض ويعزفون عن “الرجل السمين” الذي كان يطلب 15 دينارًا يتم دفعها قبل حتى الصعود للسيارة ولا يتحرك قبل أن تكتمل عن آخرها.

وفي النهاية يتم الاتفاق مع “أبي الخيزران” الّذي يعتمد على خزّان “الحاج رضا” العائد من العراق إلى الكويت. ذلك الخَزّان الحديدي الخالي من المياه. على أن يسير عبر الصحراء المهلِكة والحرارة المرتفعة ومع ذلك يذهب معه 3 أشخاص هم أسعد ومروان وأبو قيس.

قد يهمك أيضاً: مراجعة رواية العسكري الأسود للمؤلف يوسف إدريس

وتتصاعد وتيرة الأحداث في رواية رجال في الشمس حيث يجسد الكاتب جهنم في صورة قلب الخزان. وتزداد الأمور صعوبة حينما يسخر جنود الحدود بالكويت من أبي الخيزران ويحرجونه بقولهم إنهم عرفوا السبب الحقيقي لذهابه إلى العراق. وهو اللهو مع إحدى الراقصات وليس حمل البضاعة، ليتجاهلهم تمامًا ويذهب إلى الخزان حاملاً في ذهنه العديد من الأسئلة حول ما إذا كان الثلاثي الذين رافقوه أحياء أم أموات داخل الخزان وذلك بسبب ارتفاع درجة الحرارة به.

يذهب أبي الخيزران بعيدًا عن الحدود متجهًا بسرعة كبيرة إلى الخزان. ويظل ينادي عليهم بعدما صعد وفتح فوهة الخزان حيث فوجئ بصدمة كان يتوقعها ولا يريد تصديقها، فقد ماتوا و انتهت أحلامهم.

وجسد غسان كنفاني موت رفقاء أبي الخيزران بصورة صادمة كما أوضح الطريقة غير الإنسانية التي تعامل بها الأخير مع الضحايا. حيث قام بسرقة نقود الثلاثي المتوفى وترك الجثث بجوار حاويات القمامة.

قد يهمك أيضاً: رواية مزرعة الحيوان: كيف استخدمها الأمريكان في تدمير الاتحاد السوفيتي؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!