التاريخ والحضارة

من هم المندائيون وما هي المندائية؟

الرابط المختصر:

هل تعرف شيئًا عن المندائيون و المندائية؟ هي أقدم ديانة في تاريخ البشرية. يدِّعي معتنقوها أن دينهم يعود إلى عهد آدم – عليه السلام. كما يزعمون أن نبيهم هو يحيى بن زكريا – عليهما السلام – كانت القدس هي موطنهم الأصلي. ولكن طردوا بعد الميلاد إلى مدينة حران، ومنها إلى وادي الرافدين في جنوب العراق، وتحديدًا في محافظة ميسان.

ماذا عن المندائيون و المندائية؟

في الحقيقة المندائية هي ديانة لها طقوس خاصة، وقد عرفوا بالصابئة، وهي كلمة مشتقة من “صبا” فعل في اللغة الآرامية يعني غطَس في الماء وهي أحد الطقوس التي يمارسونها في كثيرٍ من مناسباتهم وأعيادهم، ولذا تجدهم يستقرون دائمًا حول الأنهار.

أما بالنسبة لـ طقوسهم فهم لا يسعون لدخول أحد إلى دينهم. ومع ذلك يحرمون الزواج ممن يعتقد في غير ديانتهم. كما أنهم يمارسون ما يسمى أركان الديانة التي تتمثل في التعميد والصلاة والصوم. كتابهم المقدس هو “الكنز العظيم” ويعد بمثابة المصدر التشريعي لهم.

المناسبات والأعياد

من أهم أعياد المندائية عيد “الكرصة” وهو العيد الكبير بالنسبة لهم. حيث يبدأ باعتكافهم داخل منازلهم لمُدَّة ست وثلاثين ساعة لزعمهم أنهم بذلك يتجنبون روح الأشرار. ثم يتجمعون بعد ذلك في معابدهم الخاصَّة لأداء بقية الطقوس التي تتمثل في تلقي التهاني وأداء ركن التعميد.

وقد كثرت مطالبات المندائيين للمسؤولين العراقيين بتحديد قطعة أرض خاصَّة بهم تمكنهم من ممارسة شعائرهم. ولكن الناطق الإعلامي باسم مجلس الطائفة أكد أنه لم يتم تحقيق هذه المطالب لأسباب غير معلومة. بل إنه أفصح عن تعرض الطائفة إلى إجراءات لا تليق بالمجتمعات المتحضرة في العراق.

التعرض لأعمال العنف

وعلى صعيد آخر فقد تعرَّضت الأقليات في العراق، وعلى رأسها الطائفة المندائية، لأعمال عنف واستهداف، مما جعل أعدادًا كبيرة منهم تبحث عن الأمان، سواء عن طريق الهجرة الداخلية أو الخارجية، وقد قدَّر المتحدث الرسمي أعداد العائلات التي تنضم للطائفة المندائية في السابق بحوالي 1500 يسكنون جنوب العراق، وأنه لم يبق منهم سوى المئات في الوقت الحالي منهم من انضم بحسب تصريحات المتحدث الرسمي إلى صفوف الحشد الشعبي بهدف تحرير المحافظات الشمالية.

وفي النهاية، قدَّمنا لك نبذةً عن هذه الطائفة وعن بعض طقوسها، فهل قرأت عنها سابقًا؟ وهل لديك معلومات أخرى عنها؟

إقرأ أيضاً:

‫2 تعليقات

  1. ايضاً لهم امتداد الى الأهواز(جنوب غرب ايران) كما إن الصورة المنشورة في بداية التقرير تعود للصابئه الموجودون في الأهواز وهم يمارسون غسل التعميد على ضفاف نهر كارون كما إن أغلبهم يمتهنون مهنة صياغة الذهب ولديهم محلات لبيع الذهب والمجوهرات في سوق الأهواز

  2. سلام علیکم انا من مدینه الاهواز و عندنا ایضا المندائیون و هم بکثره و ایضا لهم الحریه فی طقوسهم و دیانتهم و یعتبرون من الطائفه الغنیه فی الاهواز و اکثرهم یعملون فی مجال الذهب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!