تنمية بشرية

مهارات التفكير الإبداعي ووسائل تطويرها

يعتقد الكثيرون أن أشهر مهارات التفكير الإبداعي Creative thinking skills ترتبط بالأنشطة الثقافية أو الفنية مثل الفن التشكيلي والعزف والغناء والأعمال الأدبية. وإن كانت هذه الأنشطة تتعلق حقاً بالتفكير الإبداعي. إلا أن ذلك لا يعني أنها لا تقف عند ذلك الحد. فنجد أن معظم المناصب المرموقة والوظائف العالية على مستوى العالم في الكثير من المجالات تتطلب بالطبع امتلاك أصحابها مهارات التفكير الإبداعي. وفي هذا التقرير سوف نتعرف بشكل واسع على التفكير الإبداعي ومفهومه ومهارات التفكير الناقد والإبداعي وكيفية تطوير هذه المهارات وتنميتها.

  • مفهوم التفكير الإبداعي Creative thinking: يمكن تعريف التفكير الإبداعي بأنه رؤية الأمور والقضايا بطريقة مختلفة وجديدة. ويسميه الكثيرون بأنه التفكير خارج الصندوق، ومن يمتلك القدرة على النظر للأمور بشكل إبداعي. يستطيع أن ينتبه إلى أشياء لم يلاحظها غيره. ومثال على التفكير الإبداعي، نجده في تفكير شرلوك هولمز. عندما ربط في إحدى قصصه المعروفة بين عدم نباح الكلب وحل جريمة قتل في سياق بوليسي فريد من نوعه.

وهذا يدل على أن جميع المبدعون يتمكنوا من إيجاد الكثير من الطرق المتنوعة والمختلفة التي تساعدهم في إنجاز أعمال خاصة بهم لكن بشكل مميز. كما يستطيع صاحب الفكر الإبداعي أن يتخلص من مشكلة تواجهه بأسلوب فريد من نوعه. وبهذا فإنهم يكونوا أكثر قدرة تطوير المؤسسات التي يعملون بها من حيث زيادة الإنتاج وتحسين الصورة الذهنية للمؤسسة. والأشخاص الذين يمتلكون مهارات إبداعية في التفكير يكونوا أكثر الأشخاص ترحيباً في مجالات العمل المختلفة.

قد يهمك أيضاً: تطهير الدماغ من الأفكار السلبية: 5 خطوات علمية بسيطة لتقليل التوتر والتفكير السلبي

التفكير الإبداعي

أهم مهارات التفكير الإبداعي

1. التفكير التحليلي Analytical thinking

تتعدد مكونات التفكير الإبداعي وتتشكل ولا تقتصر على نوع معين من الإبداع ومنها التفكير التحليلي. ويعني تحليل القضية موضع الاهتمام والحرص على فهم جوانبها والزوايا المتعلقة بها بعناية شديدة والتعرف على تفاصيل كل جزء منها. باختلاف أشكال هذه الجوانب من بيانات مثلاً أو منهج دراسي. أو مشكلة خاصة فيجب قبل التفكير في الأمر تحليله في البداية.

2. الانفتاح Open-Minded

يمثل الانفتاح أحد أشهر مهارات التفكير الإبداعي. ويشترط تنفيذ هذه المهارة على عدم التحيز في إبداء الرأي أو تقديم الافتراض الشخصي. ويتم النظر إلى الأمور بأسلوب حيادي معتمد على الانفتاح وبعيداً عن الانغلاق الفكري. وهذا النوع من مستويات التفكير يساعد على الإبداع.

3. حل المشكلات problem-solving

تعتبر مهارات حل المشكلات، مهارة شخصية متميزة من مهارات التفكير الإبداعي. و الأشخاص القادرين على إيجاد حلول مناسبة لمشاكل العمل أو المشاكل الحياتية دائماً ما يكونوا أكثر قبولاً لدى الباحثين عن أشخاص متميزين بهدف توظيفهم ليكونوا أكثر قدرة على حل مشاكل العمل بدون أن يتعرض عمل المؤسسة لأي أعطال. وهنا ينصح الخبراء في سوق العمل عند إجراء مقابلات الوظيفة يجب أن يذكر المتقدم المواهب الإبداعية الفكرية التي يمتلكها. وكيف تمكن قبل سابق من استخدام هذه الأفكار في حل مشكلات معقدة داخل المؤسسات السابقة.

قد يهمك أيضاً: المهارات القيادية: كيف تحولك الى قائد ناجح؟

4. التنظيم Organization

نجد أن التنظيم يعد ضمن أشهر مهارات التفكير الإبداعي. بالرغم من تصنيف المبدعين بأنهم أشخاص تشكل الفوضى جانب كبير من حياتهم. لكن التنظيم بشكل عام يساعد على استحضار الروح الإبداعية في التفكير. فإن كان أصحاب التفكير الإبداعي يتعرضون للفوضى عن تناول فكرة جديدة. فإنهم بالطبع يحتاجون إلى ترتيب جوانب وزوايا الفكرة وإعداد تنظيم شامل لهذه الفكرة. حتى يكونوا قادرين على تقديمها بشكل مبتكر ومختلف. وتصبح سهلة الفهم بالنسبة لمن يستقبلها مما يمهد له فهمها والاستفادة منها.

5. التواصل Communications

مهارات التواصل الفعال يتم تصنيفها ضمن المهارات الفكرية والإبداعية. ويستخدمه المفكرون المبدعون لنقل أفكارهم ورؤيتهم إلى من حولهم ويعتمد المفكر المبدع على صياغة أساليب تواصل فريدة من نوعها تساعده في نقل فكرته لمن حوله بسهولة.

كما يعتمد المفكر المبدع على مهارات تواصل مسموعة أو مكتوبة. وكذلك يتطلب منه أن يكون قادراً على فهم الجميع وأن يستمع جيداً إلى المتحدثين. مع ضرورة صياغة أسئلة مناسبة مع الفكرة الرئيسية المطروحة التي تؤدي في النهاية إلى فهمها وتقديم زوايا تخدم الفكرة.

وسائل تطوير مهارات التفكير الإبداعي

يعتقد البعض أن التفكير الإبداعي، يتصف به أشخاص معينين لكن هذا اعتقاد خاطئ إذ أن أشهر مهارات التفكير الإبداعي يمكن اكتسابها بكل سهولة بل ويمكن أيضاً تطوير هذه المهارات وتنميتها وفيما يلي نعرض لك مجموعة من الأساليب التي تساعدك في تنمية مهاراتك الشخصية:

قد يهمك أيضاً: ما هي مهارات الإقناع وكيف تطوّرها؟

1- مارس العصف الذهني Brainstorming

أبحث عن شخص يمكنك الجلوس معه لمدة ساعة وأجلس معه من أجل إجراء تمرين العصف الذهني. حتى تتخلص من كافه العوالق الذهنية في عقلك، حاول ألا تستخدم أي وسيلة تكنولوجية، أحضر ورقة وقلم. وحدد موضوع معين لكتابة أفكار حوله مع الصديق الجالس معك لكن شرط ألا ينتقد أي شخص فكرة صديقه، بعد مرور 60 دقيقة من النقاش سوف تجد نفسك قد عثرت على ما يصل إلى مائة فكرة مختلفة تتنوع بين الأفكار السلبية والأفكار الإيجابية. وعندما تقوم بعمل هذا التمرين بشكل كبير تستطيع أن تحصل على المزيد من الأفكار الجديدة وتتمكن من تعزيز فكرك الإبداعي.

2- اطلع على مواضيع خارج اهتمامك الشخصي

يجب أن تطلع بشكل دائم على موضوعات وقصص تكون مختلفة عن نطاق اهتماماتك ومجال عملك والبيئة المحيطة بك. وذلك عن طريق القراءة المتواصلة وهذا يلهمك الحماس والرغبة. إلى أن امتلاك فكر إبداعي حتى إن لم يساعدك على تعزيز الفكر الإبداعي لديك. ويجعلك صاحب رؤية فكرية ورأي مستقل، إضافة إلى تزويدك بوجهات نظر مختلفة.

3- مارس تمارين تعبيرية

درب نفسك على كتابة موضوع تعبيري يصل عدد كلماته إلى 500 كلمة. ليس هناك موضوع معين عليك الكتابة فيه بل أكتب ما يخطر ببالك. سواء كانت الأفكار مرتبطة ببعضها البعض أو غير مرتبطة وسواء كانت الأفكار مرتبة أو غير مرتبة. وليس شرطاً أن تستخدم لوحة جهازك الذكي للكتابة أو أجندة ورقية. هذه الطريقة سوف تساهم بنصيب كبير في ولادة أفكار جديدة لديك.

قد يهمك أيضاً: هل تعلم ما هي مهارات التفكير العليا؟

4- استمتع بألوان الطبيعة

إن كنت حريص على تطوير أشهر مهارات التفكير الإبداعي فيجب عليك أن تجلس بعض الوقت في مكان محاط بالألوان. فإن الألوان تعطي في داخل الأشخاص أثر نفسي يغير حالتهم المزاجية ويساعدهم على التفكير. وبحسب ما نشره مركز NCBI الأمريكي، فإن اللون الأزرق يساعد الأشخاص على تقديم الأفكار الإيجابية، إضافة إلى تأثير هذا اللون على تعزيز الفكر الإبداعي لدى الأشخاص، وبحسب ما نشره المركز الوطني لمعلومات التكنولوجيا الحيوية في الولايات المتحدة الأمريكية، فإن اللون الأخضر له دور كبير في تعزيز التفكير الإبداعي أيضاً، يمكنك الجلوس في مكان يحتوي على مساحات خضراء أو بجوار أحد الأنهار أو في أحد الحدائق ذات الورود متعددة الألوان حتى تتمكن من تحسين وتعزيز تفكيرك الإبداعي.

5- شاهد فيلم سينمائي جديد Movies

إقطع تذكرة سينمائية وقم بحجز مقعد خاص لمشاهدة أحد الأفلام. نعم أجواء قاعة العرض السينمائية ليست مكاناً صالحاً لولادة أفكار إبداعية لكن وجودك نفسه سيساعدك في تعزيز الأفكار الإبداعية لديك. حيث عند المشاهدة سوف تشعر أنك تشارك في الفيلم وهذا ما يجعلك قادراً على إنتاج أفكار إبداعية لتساهم في رسم نهاية للفيلم من خيالك.

6- استمع إلى الموسيقى Engaging with Music

يساهم الاستماع إلى الموسيقى بنصيب كبير في تنمية مهارات التفكير الإبداعي. فليس الصمت التام والتأمل خلال في لحظات ساكنة للغاية يجعل الشخص أكثر إبداعا بل يمكن أن يبتكر الشخص أفكار ممتازة عندما يترك مسامعه إلى مقطوعة موسيقية هادئة، وبحسب بعض الدراسات العلمية فإن السكون يعيق التفكير الإبداعي بينما يساعد على التركيز القوي فقط. كما يمكنك أن تعتمد على السكون في التركيز الدقيق على أدق التفاصيل الخاصة بمشكلة معينة أو قضية من القضايا. لكن عملية تعزيز التفكير الإبداعي تحتاج الإصغاء إلى بعض الأصوات، مثل Ambient Noise لتساهم في تعزيز أفكار الإبداعية.

قد يهمك أيضاً: مهارات وطرق إدارة الوقت: 11 طريقة ومهارة لإدارة وقتك بنجاح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!