طب وصحة

نقص الكالسيوم وفيتامين د للحامل (الأسباب والأعراض والعلاج)

تغذي الحامل الجنين من خلال تدفق دمائها المُحملة بالعناصر الغذائية والأكسجين، عبر المشيمة الموجودة بالرحم، أي نقص في تلك العناصر يسبب قصور في صحة الحمل والجنين، تركيزنا بالمقال سيكون على نقص الكالسيوم وفيتامين د للحامل.

فالكثير من المواقع الطبية الشهيرة كشفت لنا عن أهمية تلك العناصر، فهي تحمي الأم من مخاطر الحمل مثل ارتفاع ضغط الدم، داء سكري الحمل، الارتعاج (من المخاطر التي قد تنهي حياة الأم أو الجنين)، كما أنها تقي الحامل من تسمم الحمل.

ما هي أعراض نقص الكالسيوم وفيتامين د للحامل؟

هناك بعض الأعراض الناجمة عن نقص نسب معتدلة من عناصر الكالسيوم وفيتامين د بالجسم، من أهمها:

  • مواجهة اضطرابات بالجهاز العصبي وتقلصات وتشنجات بالعضلات.
  • ضعف بشكل عام مع حدوث تنميل مزعج في أطراف الجسم.
  • عدم وجود كمية كافية من الكالسيوم، مما يسبب هشاشة في عظام الأم والجنين.
  • زيادة مخاطر ارتفاع ضغط الدم.
  • إصابة الحامل بقصور في القلب، قد يتفاقم الوضع لحدوث نوبة قلبية في حالة النقص الحاد للكالسيوم.
  • النقصان في نسب فيتامين د عند الحامل، ينتج عنه زيادة مفرطة في الوزن.
  • الشعور بألم مزعج في العظام والمفاصل في حالة نقص فيتامين د.
  • حدوث خلل في إفراز الهرمونات، إذا انخفض الكالسيوم في الجسم عن 1000 ملليغرام.
  • الإصابة ببعض الاضطرابات النفسية مثل الاكتئاب والتوتر والقلق وتغير المزاج (عوامل الكالسيوم النفسية).
  • ضعف الشعر وتساقطه بسبب قلة مستويات فيتامين د في الدم.

أعراض نقص الكالسيوم وفيتامين د على الجنين

بالنسبة للطفل، فهو يتأثر أيضاً بأي خلل في النسب الطبيعية للكالسيوم وفيتامين د، كما يتعرض لبعض المشاكل مثل:

  • عدم نموه عضلياً وذهنياً بشكل سليم.
  • انخفاض نسب فيتامين د، يُسبب نقصا في وزن الطفل عند الولادة.
  • احتمالية حدوث ولادة مبكرة في حالة نقص الكالسيوم.
  • زيادة خطر تسمم الحمل، الذي ينتج عنه إما وفاة الجنين أو بعض الأمراض العصبية كالصرع.

مضاعفات نقص الكالسيوم وفيتامين د للحامل

ينتج عن انخفاض نسب الكالسيوم وفيتامين د عند الحامل، بعض المضاعفات الخطيرة في حالة تفاقم الوضع مثل:

  • حدوث خلل في الجهاز المناعي وسرعة الإصابة بأي عدوى بكتيرية أو فيروسية.
  • زيادة مخاطر الإصابة بالكسور، بسبب ضعف وهشاشة العظام.
  • نقص فيتامين د، ينتج عنه بطء في عملية التئام الخدوش والجروح.
  • ظهور التهابات جلدية وبعض المشاكل في الجلد كالتصبغ.
  • الإصابة بالارتعاج الناجم عن ارتفاع ضغط الدم بسبب نقص الكالسيوم وفيتامين د، هذا الارتعاج قد يكون مقدمة لتسمم الحمل أو ما يُسمى طبيا بالإرجاج.

أهم أسباب نقص فيتامين د وعنصر الكالسيوم عند الحامل

بعض العوامل سواء سلوكية أو مرضية لها دور في انخفاض نسب الكالسيوم وفيتامين د عند الحوامل، منها:

  • وجود خلل في عمل الكلى، مما يسبب عدم فعالية فيتامين د داخل الجسم.
  • عدم الاستفادة من أشعة الشمس الصحية بشكل جيد.
  • انخفاض نسب الألبومين (بروتينات كروية يصنعها الكبد)، مما يُسبب نقص في الكالسيوم.
  • السمنة المُفرطة لها تأثير سلبي على تشبع الجسم بالكالسيوم وفيتامين د.
  • الأطعمة غير الصحية وتجنب المأكولات المفيدة، مثل منتجات الحليب والأسماك والحبوب الكاملة.
  • وجود خلل في عملية التمثيل الغذائي، إذ يساهم في عدم امتصاص الكالسيوم وفيتامين د بكيفية جيدة.
  • الشيخوخة وعدم عمل بعض الأعضاء بشكل فعال كالسابق، مثل الكلى والقلب والقناة الهضمية.
  • الإصابة ببعض الأمراض مثل التليف الكيسي، داء كرون (عبارة عن التهاب يصيب بطانة الأمعاء).
  • زيادة نسبة الميلانين (صبغة طبيعية مسؤولة عن لون الجلد والوجه) عند أصحاب البشرة السوداء، حيث تعيق نجاح عملية امتصاص فيتامين د الموجود في أشعة الشمس.

مصادر الطعام الغنية بالكالسيوم وفيتامين د

الخضار الورقية مثل الملفوف والقنبيط الأخضر لتعويض نقص الكالسيوم وفيتامين د للحامل
الخضار الورقية مثل الملفوف والقنبيط الأخضر لتعويض نقص الكالسيوم وفيتامين د للحامل

هناك أطعمة غنية بالكسيوم صحية وشهية يمكن للحوامل تناولها، حيث تغمرهن بالطاقة وتمدهن بالكالسيوم وفيتامين د والكثير من العناصر الهامة، من أبرزها:

  • الحليب ومنتجاته من الجبنة والزبادي والزبدة والحليب المجفف.
  • الكبد البقري.
  • عصير البرتقال.
  • الصفار الموجود بالبيض.
  • بعض أنواع السمك مثل التونة، الرنجة والسالمون.
  • فطر أو عيش الغراب (المشروم).
  • الروبيان (الجمبري).
  • زيت كبد الحوت.
  • الخضروات الورقية مثل الملفوف.
  • القنبيط الأخضر.

تشخيص نقص الكالسيوم

يتم التشخيص من خلال بعض الخطوات:

  • معرفة تاريخ ظهور أعراض نقص الكالسيوم.
  • الخضوع لتحليل دم لمعرفة نسب الألبومين والكالسيوم في الدم، إذا كانت النسبة أقل من 8.8 ملليغرام لكل ديسيلتر، يتم التأكد من الإصابة.
  • وصف بعض الفيتامينات ومكملات الكالسيوم للحامل.

تشخيص نقص فيتامين د

نفس خطوات تشخيص نقص الكالسيوم حيث:

  • يسأل الطبيب عن الأعراض وموعد ظهورها.
  • يأخذ عينة من دم الحامل ويفحصها بالمختبر، إذا كانت نسبة فيتامين د أقل من 30 نانوجرام لكل ملليلتر، يتم تأكيد الإصابة بنقص في الفيتامين.
  • يبدأ الطبيب في وصف علاج للحامل قائم على تحفيز انتاج فيتامين د من خلال التعرض لأشعة الشمس قدر الامكان وتناول أطعمة غنية بفيتامين د.

الكالسيوم وفيتامين د وتسمم الحمل

هل هناك علاقة بين نقص الكالسيوم وفيتامين د للحامل وحدوث تسمم الحمل؟ بالطبع، الدراسات الحديثة أثبتت أن انخفاض نسب الكالسيوم وفيتامين د، يُعرض الأم لخطر تسمم الحمل، أما وجود نسب كافية منهما، يحميها من مخاطر الارتعاج والإرجاج والولادة المبكرة.

لذا يجب على كل حامل أن:

  • تهتم بتناول مصادر صحية للكالسيوم وفيتامين د.
  • تجلس في مكان مشمس، لمدة نصف ساعة على الأقل يومياً.
  • تبتعد عن أي مثيرات للغضب والضغط العصبي والتوتر.

المراجع:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى