أخبار وأحداث

زيلينسكي غير راضٍ عن وضع حد لسعر النفط الروسي

أبدى رئيس أوكرانيا فولوديمير زيلينسكي عن عدم الرضا من قرار دول الاتحاد الأوروبي في وضع حد لسعر النفط الروسي وتحديد السعر بقيمة 60 دولارًا أمريكيًا للبرميل.

وقال زيلينسكي إن الحد الأعلى لثمن النفط الروسي المنقول عن طريق البحر البالغ 60 دولارًا أمريكيًا لم يكن قراراً جيداً؛ لأن هذا السعر لا يزال مريحًا لروسيا.

في وقت سابق، حدد الاتحاد الأوروبي يوم الجمعة (2/12/2022) سعر النفط الروسي عند 60 دولارًا أمريكيًا للبرميل بعد خضوع القرار لنقاش وجدال طويل بين أعضاء الاتحاد الأوروبي.

وأعرب زيلينسكي في خطابه مساء يوم السبت (3/12/2022) “هذا موقف ضعيف” وأضاف أنها مسألة وقت فقط قبيل أن يتم اتخاذ خطوات أشد وأقوى ضد موسكو. قال زيلينسكي “أمر مخز أن يضيع الوقت”.

زيلينسكي يبدي استياءه من وضع حد لسعر النفط الروسي

قال زيلينسكي، إن موسكو تسببت في خسارة ضخمة للمجتمع الدولي؛ لأنها قامت بشكل متعمد بعرقلة استقرار سوق الطاقة العالمي. وتابع زيلينسكي في خطابه، أن دول العالم لا تزال مفتقرة إلى الشجاعة لنزع سلاح موسكو.

بالمقابل، تعارض موسكو تحديد الاتحاد الأوروبي للحدود الأقصى لأسعار النفط الروسي. وحالياً يقال إن القيادة الروسية تقوم بتقييم الوضع.

تم إجراء بعض الاستعدادات من قبل موسكو لمثل هذه القيود التي فرضها الاتحاد الأوروبي. وقال ديمتري بيسكوف الناطق باسم الكرملين يوم السبت أن موسكو “لن نقبل تحديد السعر”.

زيلينسكي تحدث إنه مع آلية تحديد سعر النفط الروسي عند مستوى 60 دولارًا أمريكيًا للبرميل، ومع هذا فإن الميزانية الروسية ستبقى تتلقى ما يقارب الـ 100 مليار دولار أمريكي سنويًا.

بولندا ودول البلطيق أوصت بالحد من النفط الروسي وتحديد السعر عند مستوى 30 دولارًا أمريكيًا للبرميل.

الرئيس الأوكراني يعتقد أن الأموال التي تتلقاها موسكو من بيع الطاقة والنفط لن تستخدم فقط لأغراض الحرب، ولكن أيضًا لعرقلة استقرار الدول التي تحاول الآن تجنب القرارات المصيرية الكبرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى