تنمية بشرية

أخطاء لا يرتكبها الأذكياء مرتين: قد نكون وقعنا فيها جميعاً

الرابط المختصر:

هل اعترفت يوماً بأنك أخطأت بحق نفسك أو بحق الآخرين في أمر ما وصارحته بالأمر، والأهم من هذا السؤال هل تعلمت من هذا الخطأ ولم تقُم بتكراره لاحقاً؟ اذا كانت إجابتك بنعم فأنت على الطريق الصحيح ومن الأذكياء النادرون الذين لا يرتكبون نفس الخطأ مرتين وفي هذا المقال سوف نتناول عدة أخطاء لا يرتكبها الأذكياء مرتين.

في ولاية ميشغان الأمريكية وفي المختبر التابع لجامعة الولاية (مختبر علم النفس الفسيولوجي) وجد الباحثون في هذا المختبر أنه يمكن تصنيف الناس إلى نوعين:

  • القسم الأول: اولئك الذين يمتلكون عقلية ثابتة ويقعون في الأخطاء تكراراً ومراراً دون الاعتراف بخطأهم.
  • والقسم الثاني أولئك الذين يمتلكون عقلية متطورة و كذلك يعترفون بأخطائهم ويعملون على تحسين وتعزيز قدراتهم وتفادي الأخطاء التي يقعون بها.

في التقرير التالي المترجم عن موقع “كوراتز” الأميركي ملخص لـ عشرة أخطاء لا يرتكبها الأذكياء. قد نكون وقعنا فيها جميعاً، إلا أن الأذكياء لم يرتكبوا هذه الأخطاء إلا مرة واحدة فقط.

10 أخطاء لا يرتكبها الأذكياء مرتين

1- الأذكياء لا يعملون دون ميزانية واضحة

الأذكياء يضعون ميزانية لجميع تحركاتهم الشخصية والمهنية كما أنهم يتجاوزون حدود هذه الميزانية. دائماً ما يتخذون قراراتهم الشخصية والمهنية تبعاً لتلك الميزانية.

2- أخطاء لا يرتكبها الأذكياء: تحديد الهدف الرئيسي

مهما كانت الانشغالات في أهداف فرعية أو ثانوية. فالأذكياء لا ينسون أبداً الهدف الرئيسي أو الصورة الكبيرة التي يرسمونها للأهداف البعيدة او الرئيسة التي يعملون من أجلها.

3- الفشل يعني المزيد من المقاومة

في الحقيقة تحقيق الأهداق يحتاج لعمل شاق، قد يفشلون في المرة الأولى ولكنهم يتعلمون أيضاً من المرة الأولى ويقاومون الظروف. فالفشل والتعلم من الفشل هو حافز الأذكياء نحو تحقيق النجاح.

4- الأذكياء يغيرون الأساليب

لأنهم فشلوا وتعلموا، الأذكياء لا يعيدون نفس الأخطاء فهم يغيرون أساليبهم دائماً في التعامل مع المشاكل. و كذلك طرق حلها بغير الوسائل التي اتبعوها عندما فشلوا في المرة الأولى.

5- أخطاء لا يرتكبها الأذكياء: لا يعتمدون على الحظ

قد يحالفهم الحظ أحياناً، لكنهم لا ينسون واجباتهم أبداً. كما يعرفون أن الحظ قد يمنعهم من تحقيق أهدافهم على المدى الطويل،
لهذا فهم لا يعتمدون على الحظ ويعلمون أن الطريق نحو النجاح يحتاج إلى الجهد والمثابرة.

6- النجاح يتطلب التفرّد

يقول القائد الألماني روميل: ” اذا أردت أن تكون فاشلاً فحاول أن ترضي جميع الناس”.
في الواقع الأذكياء يتجنبون محاولة إرضاء الجميع، فيتخذون القرارات الشجاعة والصائبة (التي لا ترضي الجميع). لهذا فهم يدركون أن التفرّد هو أحد طرق النجاح.

7- لا يرافقون الأشخاص المحبطين

الأذكياء يؤسسون حياتهم على مبدأ ان يكونو أشخاص حقيقيين وايجابيين، و لذلك فهم لا يسعون لتغيير أحد، وفي المقابل لا يسمحون للإحباط أن يصيبهم عن طريق أشخاص آخرين.

8- الأذكياء لا يلعبون دور الضحية

إذا قاموا بهذا الأمر فهم يتنازلون عن جزء من شخصيتهم وقوتهم، لهذا فالاذكياء لا يلعبون دور الضحية.

9- أخطاء لا يرتكبها الأذكياء: لا يضيعون وقتهم في أشياء لا يمكن التحكم بها

لا يندبون حظهم ولا يشتكون من زحام الطرقات أو أحوال الدولة التي يعيشون بها، فهم يضعون تركيزهم على الأشياء التي يتحكمون بها وأول هذه الأشياء هي أسالبيهم وتصرفاتهم الشخصية.

10- لا يتوقعون نتائج سريعة

الأذكياء يفهمون ان التغيير لا يأتي سريعاً، بل هو حصيلة جهد وعمل متواصل، يبذلون جهدهم دائماً للوصول إلى الأهداف الفرعية لكن أعينهم لا تفارق أبداً تلك الصورة الكبيرة والهدف الأساس الذين يسعون إليه.

وبهذا نكون قد قدمنا للقراء الكرام مجموعة من الأخطاء التي قد نقع فيها جميعاً ويتفاداها الأذكياء بشكل دائم مثل أخطاء تضييع الوقت في أمور لا تخصهم، وتفاديهم للعب دور الضحية، وأن الأذكياء لا يتوقعون نتائج سريعة لعملهم وخططهم بالإضافة إلى أن الأذكياء لا يرافقون الأشخاص المحبطين أبداً، كما أنهم لا يعتمدون على الحظ بتاتاً في خططهم ومشاريعهم، كما تناول المقال أيضاً دور تغيير الأساليب في العمل والتخطيط ودور هذا التغيير في تحقيق النجاح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!