حياة وصحة

صفار البيض لماذا يتحول للون الاخضر عند سلقه؟ وهل تحوله يجعله ساما؟

الرابط المختصر:

من المعروف أنَّ صفار البيض يتغيَّر لونه كُلَّما ازداد وقتُ سلقه. فإذا كانت المُدَّة أقلَّ من عشر دقائق، فإنَّ صفار البيض يكون في لونه الأصفر المعروف. ولكن كلما زادت مدَّة السَّلق يتغيَّر لونه للأخضر تدريجيًّا، وهنا نتساءل: ما السَّبَب في تغيُّر لونه الأصفر؟ وهل اللون الأخضر يدُلُّ على فساد البيضة أو أنَّها أصبحت سامَّة، وغير صالحة؟

  • صفار البيض مصدر هام لمجموعة من الفيتامينات المختلفة على سبيل المثال: فيتامينات بي و دي و إيه.
  • الصفار يعزز من عملية امتصاص المعادن كما يعمل على تعزيز عمل الجهاز الهضمي.
  • عنصر كبريتيد الحديد هو الذي يجعل لون الصفار قريباً من اللون الأخضر عند سلقه أكثر من اللازم.

سبب تغير لون صفار البيض إلى اللون الأخضر

أوَّلًا: التَّفسير العلمي لتحَوُّل صفار البيض من حالته السَّائلة للحالة الصُّلبة عند السَّلق

من مكوِّنات بروتينات البيض بعض أنواع الأحماض الأمينيَّة  (Amino Acid)، وعند سلق البيض فإن تلك الأحماض تتحوَّل من حالتها الطَّبيعيَّة الموجودة بالبيض قبل التَّسوية، وذلك من خلال العمليَّة الكيميائيَّة المعروفة بـ”التَّمسُّخ”. فعند ارتفاع درجة غليان الماء فإن البروتينات الموجودة بالبيض تبدأ في التَّغيُّر؛ فقد تنفصل سلاسلها، أو يتغيَّر هيكلها المكاني، ويتغيَّر تنظيم وضعها الطبيعي. كما يؤدِّي ذلك إلى تجمُّع البروتينات وتخثُّرها. ومع استمرار درجة الغليان في الارتفاع فإن التَّجمُّعات البروتينيَّة تضاف إليها روابطُ جديدةٌ، ويكوِّنان معًا شبكةً من البروتين أكثر كثافةً. وهي العمليَّة الأولى التي تجعل صفار البيض شبه مطَّاطي، كما يتحوَّل من حالته السَّائلة للحالة الصُّلبة.

ثانيًا: ظهور هالة خضراء على أطراف صفار البيض

إذا ما طالت مدة سلق البيض عن المُدَّة المعروفة للسَّلق فإنَّ اللون الأصفر حجمه يتقلُّص. ويحلُّ مكانه في الأطراف لون أخضر. وذلك يحدث نتيجة اتِّحاد عنصر الكبريت المُكوِّن لبروتينات البيض مع عنصر الهيدروجين أثناء حدوث عمليَّة “التَّمسُّخ”، ومع اتِّحادهما ينتج عنصر مركَّب جديد؛ كبريتيد الهيدروجين، وهو في الواقع من العناصر الكيميائيَّة السَّامَّة التي تتكوَّن بالبيض الفاسد.

ثالثًا: تَحَوُّل اللون الأصفر للون الأخضر

عندما ترتفع درجة حرارة الماء فإنَّها تتسبَّب في انخفاض درجة ذوبان البياض الداخلي. ويتسبَّب ذلك في توجيه كبريتيد الهيدروجين إلى الصفار. وبما أنَّ الحديد من العناصر المُكوِّنة لصفار البيض، فإنه يبدأ في التَّحرُّر من جزيئاته المُوجبة “الفوسفايتين”. والتي تتوجَّه للاتِّحاد مع كبريتيد الهيدروجين في الجُزء المتوسط بين الصَّفار والبياض، ما يتسبَّب في إنتاج عنصر جديد هو كبريتيد الحديد. وهو الذي يتَّخذ اللون الأخضر في صفار البيض. فهو من المُركَّبات الكيميائيَّة التي تنتج ذلك اللون عند الاتِّحاد، وكلما استمرَّ غليان البيض زادت درجة تركيز المُركَّب حتى يصبح لون الصَّفار أخضرَ تمامًا.

وقد يظهر اللون الأخضر عند تسوية البيض في مقلاة معدنيَّة، لاتِّحاد الكبريتيد مع الحديد أيضًا. كما انه في بعض الحالات يظهر اللون الأخضر دون سلق البيض لفترة طويلة. والسَّبَب في ذلك أن ماء السَّلق قد يكون به نسبة عالية من الحديد.

هل تَحَوُّل الصَّفار للون الأخضر يجعله سامًّا؟

في الحقيقة فإنَّ غاز كبريتيد الهيدروجين Hydrogen sulfide يعتبر من الغازات الثَّقيلة والسَّامَّة. وإذا ما قورن بالأكسجين والنيتروجين فهو أثقل منهم بكثير. ولا يوجد كبريتيد النيتروجين ضمن مكوِّنات الغلاف الجوي، ولكنه يوجد ضمن مكوِّناته في الأماكن المُغلقة عالية الرُّطوبة، كالكهوف، والآبار. وهو من الغازات المُتفجِّرة القابلة للاشتعال، ولكن بالنَّظر لنسبته في الصفار داخل البيضة فإنَّها منخفضة للغاية، وثبت أنها لا تسبِّب أيَّ ضرر على الصِّحَّة.

فوائد صفار البيض

يعتبر البيض بشكل عام مصدراً رئيسياً للبروتينات،
الصفار أحد المصادر الهامة لعدد من الفيتامينات مثل فيتامينات A و D و B
في حين أن البياض مصدر رئيسي لفيتامينات .B
يعمل الصفار على تحسن المناعة للجسم البشري وذلك بسبب احتوائه على خصائص مكافحة للتأكسد ومضادة للميكروبات.
الصفار مفيد لصحة العظام وتكثيفها.
تعزيز صحة الشعر والبشرة.
يعمل الصفار على مساعدة الجسم في تحسين امتصاص المعادن وبالتالي تعزيز عملية الهضم.

إقرأ أيضاً:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!