حياة وصحة

ماذا يحدث لجسمك بعد التوقف عن تناول السكر لمدة 30 يوم؟

ماهي التغيرات التي ستحدث داخل جسمك عندما تتوقف عن تناول السكريات لمدة ثلاثين يومًا؟

الرابط المختصر:

خلال الفترات الأخيرة ظهرت العديد من حملات التوعية التي تحذر من تناول السكريات المصنعة. كما تحذر أيضًا من تبني أنظمة غذائية تحتوي على نسبة عالية من السكريات. وبحسب ما وصفت الدراسات أطلق على السكر الضار اسم “السم الأبيض” نظرًا لما يسببه من أمراض جسيمة لصحة الإنسان.. وهنا يتساءل البعض عن كيفية التوقف عن تناول السكر؟ وما الذي يحدث للجسم عند التوقف عن تناوله وهو ما سوف نتناوله في هذا الموضوع فتابع معنا.

  • معظم المصابين بمرض السكر على مستوى العالم يعانون من مرض السكر من النوع الثاني. الذي ينتج عن الزيادة في الوزن أو الإصابة بالسِمنة المفرطة بالإضافة إلى عدم ممارسة التمارين الرياضية.
  • ذكرت الإحصائيات أيضًا أن نسبة الإصابة بمرض السكري في الدول الفقيرة تفوق نسبة الإصابة به في الدول المتقدمة، وذلك لأن سكان الدول الفقيرة يتناولون الوجبات السريعة غير الصحية باستمرار ولا يتبعون أنظمة غذائية صحية.
  • في خلال الفترة من عام ٢٠٠٠ وحتى عام ٢٠١٧ زاد عدد المصابين بمرض السكر، حيث بلغ ثلاثة أضعاف العدد السابق، وذلك وفق إحصائية أجريت عام ٢٠١٧.
  • في الحقيقة هذا الأمر تسبب في زيادة الميزانية المستهلكة لعلاج هذا المرض على مستوى العالم حيث بلغت ثمانمائة وخمسين مليار دولار في السنة الواحدة، في هذا المقال سنتناول تأثير التوقف عن تناول السكر لمدة شهر على جسم الانسان.

لكن، ما الذي يحدث عند التوقف عن تناول السكر واتبعنا حمية غذائية تحتوي على نسبة أقل من السكر؟

هذا ما ذكره موقع بير دي الذي يقدم محتوى متخصص في الصحة العامة. كما يشرح الموقع التغيرات التي تحدث في الجسم عند التوقف عن تناول السكر على فترات زمنية تصل إلى ثلاثين يومًا.

فوائد التوقف عن تناول السكر

أولاً: بعد مرور ثلث ساعة

يذكر الموقع أن السكر يعد من أنواع الإدمان حيث أنه لا يمكن التوقف عن تناوله فجأة. لكن عند توقفك عن تناوله لمدة عشرين دقيقة فقط فإنك لن تشعر بأنك بحاجة لتناول السكر خلال هذه المدة. على الرغم من أنه في أغلب الأحيان يقودك السكر نحو تناول المزيد منه، إلا أنك خلال هذه الفترة لن تطلب الحصول على وجبات تحتوي على السكر.

ثانيًا: بعد مرور ستين دقيقة

خلال هذه الفترة أيضًا لن تشعر أنك بحاجة لتناول المزيد من السكر. بل على العكس ستشعر بكمية كبيرة من الحيوية. ولن تشعر بالجوع أو حاجتك لتناول المزيد من الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من السكر.

ثالثًا: بعد أربعة وعشرون ساعة

بعد أربعة وعشرون ساعة من توقفك عن تناول السكر”

بدايةً من هذه الفترة ستبدأ في الاشتياق لتناول الأطعمة التي تحتوي على الألياف والدهون. وذلك وفقًا لما ذكرته لورين أوكنور خبيرة التغذية، حيث يحتاج الجسم إلى هذه العناصر المفيدة لكي يستبدلها بالسكر.

رابعًا: بعد مرور ثلاثة أيام

هذه هي بداية الفترة التي ستشعر فيها أن مزاجك ليس جيدًا، وربما يصل الأمر إلى شعورك بالاكتئاب في بعض الحالات. وذلك وفقًا لتصريحات لورين أوكنور أيضًا.

خامسًا: بعد مرور سبعة أيام

سينتهي الأمر وستشعر أن مزاجك أصبح جيدًا وستشعر أن صحتك في حالة جيدة. بالإضافة إلى أنك ستتمكن من القيام بأنشطته على أكمل وجه.

سادسًا: بعد مرور ثلاثين يومًا

في هذه المرحلة لن تشعر أبدًا برغبة واشتياق إلى الأطعمة التي تحتوي على سكريات عالية مثل الحلويات، بل إنك ستجد نفسك مرغمًا بتناول الخضروات والأطعمة المفيدة أو الغنية بالبروتين.

إقرأ أيضاً:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!