حياة وصحة

تقوية الجهاز المناعي: فاوتشي يكشف عن 3 ممارسات يومية تعمل على تقوية المناعة

تعرف على 3 ممارسات تساهم في تعزيز جهاز المناعة

الرابط المختصر:

يعتبر أنتوني فاوتشي من بين أفضل الخبراء في الأمراض المعدية بالولايات المتحدة الأمريكية. والذي تمكن من الكشف عن 3 عادات يومية يمكنكم عن طريقها تقوية الجهاز المناعي، خاصة في ظل تفشى جائحة كورونا (فيروس كوفيد 19 المستجد). وقد أكد خلال أبحاثه على أن الأشخاص الذين يواجهون نقص في فيتامين د يمكنهم التصدي للفيروس من خلال تناول المكملات الغذائية، ولا تعتبر تلك المكملات هي البديل عن ارتداء الأقنعة والتباعد الاجتماعي.

  • كيف يمكنك تقوية المناعة؟ بشكل عام، يقوم جهازك المناعي بعمل رائع في الدفاع عنك ضد الكائنات الحية الدقيقة المسببة للمرض.
  • في بعض الأحيان يفشل جهاز المناعة لديك، جرثومة تغزو بنجاح وتجعلك مريضا. هل من الممكن التدخل في هذه العملية وتعزيز الجهاز المناعي؟ بالطبع يمكن ذلك.
  • في الواقع خط الدفاع الأول الخاص بك هو اختيار نمط حياة صحي. واتباع المبادئ التوجيهية الصحية الجيدة هو أفضل وأول خطوة يمكنك اتخاذها نحو الحفاظ على نظام المناعة الخاص بك بشكل طبيعي.

أهم 3 عادات يومية لتقوية الجهاز المناعي

من خلال الأبحاث والدراسات التي قام بها أنتوني فاوتشي. توصل إلى وجود 3 عادات يتمكن الإنسان من خلالها من تقوية الجهاز المناعي وهما على النحو التالي:

الممارسة الأولى لتقوية الجهاز المناعي النوم فترة كافية

يجب على الإنسان أن يحصل على فترة كافية من النوم بالليل. كما أكدت الدراسات على أن الأشخاص الذين ينامون عدد ساعات أقل من 6 ساعات هم الأكثر عرضة إلى الزكام 4 مرات من الأشخاص الذين ينامون أكثر من 6 ساعات على مدار اليوم.
والسبب الرئيسي في الأمر هو أن الجسم خلال فترة النوم يقوم بإنتاج بروتينات تقاوم الالتهابات والعدوى. ولكن الإنسان الذي لا ينام كثيرًا لا يتمكن جسده من إفراز تلك البروتينات ومن ثم عدم القدرة على مكافحة العدوى.

كما يوجد الكثير من الأبحاث اليوم التي تشير إن أن معظم الأشخاص المصابين بفيروس كورونا والذين لا يحصلون على قسط كافي من الراحة هم أقل استجابة لعلاج كورونا.

الممارسة الثانية تناول الطعام الصحي

في الحقيقة يجب على الإنسان الذي يرغب في تقوية الجهاز المناعي أن يقوم بتناول الوجبات الصحية. حيث أكدت التجارب على أن الأشخاص الذين يتناولون طعام صحي يتضمن كافة المعادن بالإضافة إلى العناصر الغذائية التي لا غنى عنها للجسم سوف تعمل خلايا المناعة لديهم بشكل سليم.

على الجانب الآخر نجد أن تناول الأشخاص للأطعمة المعالجة والتي تحتوي على السكريات والسعرات الحرارية العالية يعانون من خلل في جهاز المناعة.

الممارسة الثالثة لتقوية الجهاز المناعي الابتعاد عن الضغوطات

كما كشفت بعض الدراسات التي تمت خلال شهر يوليو الماضي على بعض المواطنين بالولايات المتحدة الأمريكية، على أنهم قد تعرضوا إلى ضغوطات أكبر بكثير من الضغوطات التي تعرضوا لها خلال شهر يناير وقبل انتشار الوباء، وقد أكد أنتوني فاوتشي على ضرورة تجنب التوتر أو التخفيف منه لكونه من الأسباب الرئيسية في حدوث خلل في جهاز المناعة.

كما نجد أن هرمونات التوتر التي يفرزها الجسم عند التعرض له تعمل على تقليل قدرة الأجسام على مكافحة الأمراض والعدوى. الأمر الذي يجعلها أكثر عرضة للأمراض. وقد ثبت أن التعرض إلى الإجهاد لفترة من الزمن من بين الأسباب الرئيسية التي تؤدي إلى تقليل المناعة بشكل عام. وذلك وفقا للأبحاث والدراسات الصادرة عن جمعية علم النفس بالولايات المتحدة الأمريكية.

وتجدر الإشارة إلى أن من بين أهم الطرق التي يمكنكم من خلالها محاربة التوتر هي التمسك بالروتين خلال فترة تفشي جائحة كورونا، مع ضرورة ممارسة المزيد من التمارين الرياضية التي تساهم هي أيضاً في تقوية الجهاز المناعي فهي تعتبر الحل الأمثل للاسترخاء خاصة عندما تكون ملازم للمنزل فترة من الزمن.

إقرأ أيضاً:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!