تنمية بشرية

حقائق نفسية وسيكولوجية غريبة من علم النفس ستُغير نظرتك لنفسك وللآخرين

الرابط المختصر:

في الحقيقة هناك الكثير من الحقائق النفسية والسيكولوجية التي تغير من نظرتك لنفسك وللأمور من حولك. ففي قديم الأزمنة كان يعتقد أن علم النفس هو علم خاص بالأمراض العصبية والنفسية بمختلف أنواعها. ولكن هذا الأمر يختلف في الوقت الحالي لأن علم النفس لا يقتصر دوره فقط على العلاج فمثله مثل الدواء يمكنه أن يعالجك ويمكنه أن يقيك من الأمراض. ويشكل لديك مناعة قوية ومثله علم النفس يستطيع أن يعزز شخصيتك ويثقلها بشكل كبير ويساهم أيضاً في إكسابك العديد من المهارات الشخصية والحياتية التي تساعدك على تغيير نظرتك لنفسك وللأمور من حولك.

من خلال التقرير التالي نرصد أبرز الحقائق النفسية وسيكولوجية التي ستغير نظرتك لنفسك وللأمور المختلفة في كافة مجالات الحياة:

حقائق نفسية وسيكولوجية ستغير نظرتك لنفسك وللأمور من حولك

السعادة والإيجابية تنتقل كالعدوى

من بين أهم الحقائق النفسية وسيكولوجية التي ستغير نظرتك لنفسك وللأمور من حولك. فعندما تحيط نفسك بالشخصيات المقبلة على الحياة التي ترى التفاؤل والجوانب الإيجابية المشرقة في كافة أمور حياتها. حتى لو كان بداخلك هناك شعور بالإحباط والتشاؤم ستجد نفسك تفكر مثلهم بسعادة وإيجابية. كما ستركز بشكل كبير على الجوانب الإيجابية والاخبار والنتائج الجيدة، السعادة والروح الإيجابية أمور معدية. فعندما تبتسم لمن أمامك تلقائياً يبتسم مثلك وتتغير نفسيته حاوط نفسك بـ الإيجابيين والسعداء فهم يساعدوك على تغيير نظرتك لنفسك وللأمور من حولك.

الأذكياء دائماً لا يدركون قيمة أنفسهم من الحقائق السيكولوجية والنفسية

من خلال دراسات كثيرة اجريت على كثير من الأشخاص. جاءت النتيجة أن الشخص الذكي الناجح لا يثق دائماً بمهاراته فهو يرى أنه ما يفعله شئ بسيط لا يستلزم أي مهارات خاصة. كما أن أي شخص أخر يستطيع فعل ما يقوم به بجدارة ونجاح، على النقيض نجد أن الشخص المفتقر الإمكانيات والمهارات يثق في ذاته كثيراً. كما يرى أنه الأفضل في مجاله ولا يحتاج إلى تحديث معلوماته وإمكانياته.

التفكير بلغة مختلفة عن اللغة الأم يُزيد من منطقية قراراتك

من بين أهم الحقائق النفسية وسيكولوجية التي ستغير نظرتك لنفسك وللأمور من حولك. فعندما يستبدل الشخص في ذهنه لغته الأم بلغة أجنبية أخرى يجيدها أو حتى مازال في مراحل تعلمها. فهذا في الحقيقة يجعله ينظم أفكاره بهدوء وتريث وتأتي القرارات الصادرة عن التفكير بلغة أجنبية أكثر عقلانية. لأنها تكون مجردة من العاطفة وتتسم بالترتيب المنطقي وذلك وفقاً لعدة دراسات واقعية أجريت على مجموعات من الأشخاص في كوريا الجنوبية والولايات المتحدة الأميركية.

معرفة الآخرين بخطواتك يزيد من فشل النتائج

من الخطوات غير الموفقة التي يتخذها الكثير من الأشخاص هو الحديث علناً عن الأهداف المستقبلية والخطوات القادمة. سواء على المستوى العملي أو العلمي أو الشخصي. وتؤكد العديد من الدراسات النفسية التي تساعدك على تغيير نظرتك لنفسك وللأمور أنه من الأفضل عدم الحديث أو مشاركة خططك مع من حولك. لأن ذلك يجعلك تفقد الرغبة والحماس في تحقيقهم. وفي النهاية لن تتمكن من إنجاز الأهداف التي تحدثت عنها علانية. فالكتمان يُبقي تركيزك في المسار الصحيح.

الكرم تجاه الغير أفضل من الاحتفاظ بالأموال لنفسك من الحقائق السيكولوجية والنفسية

أثبتت الكثير من الدراسات النفسية وفق تجارب حقيقية وعملية أن الطبيعي أن يجد الأشخاص سعادة بالغة في الكرم وإنفاق النقود على من حولهم لإشعارهم بالسعادة أكثر من شعورهم الذاتي بالسعادة عندما ينفقون أموالهم على أنفسهم فقط والإنفاق والكرم هنا يعني تبادل الهدايا معتدلة الثمن ليست زهيدة أو مرتفعة الثمن وأيضاً الوقوف بجانب الأخرين في الأزمات بشكل ودي دون إشعارهم بالإحراج من مساعداتنا المالية لهم.

الأغاني المفضلة تتصل بأحداث أو شخصيات ما

من بين أهم الحقائق النفسية وسيكولوجية، في الحقيقة يعتبر الكثيرون أن الموسيقى والغناء هم غذاء الروح يلجأ إليها الكثيرون للانفصال عن العالم والحصول على قسط من الراحة من الضغوطات والتوتر وهناك حقيقة نفسية تؤكد أن أغنيتك المفضلة ترتبط بمكان ما أو بشخص ما عالق داخل ذاكرتك في مراحل حياتك المختلفة.

الأطفال والشباب هم أكثر الفئات عرضة للقلق والخوف

بالرغم من أن معدلات القلق تكاد تكون ترتفع مع الكبر في السن، الكل منا لديه قلقه الخاص سواء المتعلق بـ مستقبله، أولاده، عمله. وهكذا ولكن هناك دراسة نفسية تساعدك على تغيير نظرتك لنفسك وللأمور. حيث تقول إن الأطفال والشباب الذين يتراوح عمرهم ما بين 18-33 عاماً هم الفئات العمرية الأكثر عرضه للقلق والخوف والتوتر. كما أن الطالب في المرحلة الثانوية لديه نفس مستوى الخوف والتوتر التي يُشعر بها الأشخاص في عمر أل 50.

الموسيقى تتحكم في حالتك المزاجية

أثبتت النتائج الصادرة عن عدة دراسات نفسية أن الموسيقي تتحكم في حالة الأشخاص النفسية والمزاجية. فـ الموسيقى الحزينة تجعلك ترى العالم مكان موحش وكئيب والموسيقى السعيدة والمحفزة تجعلك ترى العالم أجمع مكان مثالي جميل.

المال ليس أساس السعادة

يعتبر التفكير الغالب لدى الجميع أن توافر المال بشكل كبير يجعل صاحبه يشعر بالسعادة. وذلك لأنه يمنحه قوة الحصول على الأشياء التي يريدها ويرسله إلى الأماكن التي يرغب في زيارتها. ولكن هذا الاعتقاد ليس بالضروري صحيحاً فهناك نسبة كبيرة ممن يمتلكون المال أو تزيد رواتبهم بنسب كبيرة لا يشعرون بالرضى أو السعادة. ويرجع السبب في ذلك لأن هذه المشاعر داخلية والشخص هو المسئول عنها لا ترتبط بغياب المال أو توافره. المال قد يصنع السعادة ولكنه ليس شرط أساسي لتحقيقها.

لا تساير نفسك بل اخدعها من ضمن الحقائق السيكولوجية والنفسية

أكد الكثير من علماء النفس أن خداع النفس هو استراتيجية فعالة تساعدك على تغيير نظرتك لنفسك وللأمور. فعلى سبيل المثال عندما تقنع شخصاً ما أن هذا المشروب سيُشعره بالتحسن حتى لو حقيقة الأمر عكس ذلك. فإن هذا الشخص سيشعر بالتحسن بالفعل لذلك عدم مسايرة النفس وخداعها يعتبر وسيلة فعالة للتحسين من نفسك وحياتك.

إنفاق الأموال بعيدا عن الشراء يشعرك بمستوى أعلى من السعادة

عندما تذهب للتسوق وتبتاع العديد من الأشياء هذا يجعلك تشعر بسعادة مؤقته. في الحقيقة قد تنتهي فور عودتك للمنزل. ولكن إنفاق الأموال على السفر أو الطعام أو الذهاب في رحلات قصيرة أو طويلة ترفع لديك الشعور بالسعادة. كما تجعلها دائمة خلافاً لـ السعادة المؤقتة المرتبطة بشراء الأشياء.

الدين يمنحك التوازن: تؤكد العديد من الدراسات النفسية أن التزام الأشخاص بممارسة شعائرهم الدينية المختلفة تجعلهم أقل عًرضة للإصابة بأمراض نفسية خطيرة. على سبيل المثال الاكتئاب والكثير من الأمراض والاضطرابات النفسية التي تؤثر على حياة الأشخاص وتحولها للأسوأ.

ختاما، تحدثنا في هذا المقال عن مجموعة من الحقائق النفسية وسيكولوجية التي ستغير نظرتك لنفسك والامور من حولك.

إقرأ أيضاً:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!