اقتصاد وأعمال

قواعد إدارة المال: إليك 8 من أهم القواعد وأكثرها فعالية على الإطلاق

الرابط المختصر:

تعتبر مهارة إدارة الأموال مهارةً نادرةً لا يستطيع كثير إتقانها، فإدارة أموالك لا تحتاج إلى أن تكون رجل أعمال أو ثريًّا لكي تتقنها، ولكنَّ هذا قد يكون مطلوبًا مع الدخل البسيط أيضًا والوظيفة المُتواضعة، والفكرة تتمحور حول الفهم الكامل لـ قواعد إدارة المال وللطريقة الصحيحة التي تستطيع أن تدير بها أموالك.

وهذا يتيح لك في المُستقبل أن تؤَمِّن لنفسك أموالًا وكذلك لأسرتك. ومهارة إدارة أموالك ليست معقَّدة كما يبدو لك عزيزي القارئ. بل إنها مجرد مجموعة من المفاهيم التي يجب عليك أن تتقنها وتتدرَّب عليها كثيرًا، وبعد ذلك سوف تجد أن حياتك المالية أصبحت أكثر أمنًا وسلاسة.

وقد وضع لك الخبراء المُتخصِّصون مجموعة من أهم ثماني قواعد لإدارة المال سوف تساعدك إن قمت بتنفيذها كما ينبغي. وهي كما يلي:

قواعد إدارة المال: نصائح هامة عن كيفية إدارة أموالك

تصرَّف كرجل أعمال لإدارة أموالك

في الواقع هنا سوف يتبادر إلى ذهنك سؤال: وكيف يتصرَّف رجل الأعمال؟
والإجابة بسيطة جدًّا. رجل الأعمال عندما يربح أموالًا لا ينفقها، ولكنه عندما يربح مالًا يسخِّره لكي يقوم بالرِّبح أكثر. وتعتبر هذه المُعادلة صعبة على كثير منَّا، لأنها دائرة من الصَّعب أن نقوم بإغلاقها بالشكل المثالي حتى تحقِّق لنا النتائج المنشودة.

والخبراء ينصحون بطريقة تجعلك وبكل سهولة تستطيع أن تغلق هذه الدائرة. وهي أن تتصرَّف شهريًّا في أموالك على أنها أقل في القيمة، بمعنى إن كنت تكسب مئة جنيه أنفق فقط تسعين منها، وسوف تجد في نهاية العام أن لديك أموالًا زائدة بسبب ما قمت بادِّخاره. وهذه الأموال يمكنك على المدى البعيد أن تقوم بعمل مشروع منها واستثمارها بأي طريقة.

قواعد إدارة المال: القاعدة المثالية لإدارة أموالك

إن كنت فردًا ينفق عشرة في المئة من راتبه الشهري في الموارد غير الأساسية مثل التَّرفيه. فأنت تواجه إحدى المشاكل المالية الحقيقية وسيجعلك تخسر الكثير من أموالك،
والخبراء ينصحونك باتِّباع القاعدة المثالية، وهي أن تقوم بإنفاق الثُّلث من مرَتَّبك على سكنك،
وأن تضع عشرة في المئة من راتبك للتَّرفيه،
وأربعين في المئة على الشراب والطعام والتَّنقُّلات، وكذلك مصروفات التَّعليم.
أما ما يتبقَّى من أموالك بعد ذلك فلا بد أن تقوم بتقسيمه إلى قسمين:
القسم الأول: سيكون أموالًا منسية للادِّخار،
والقسم الثاني: حتى تواجه أي مشكلة طارئة،
ومن الطبيعي أن تختلف هذه التقسيمة من فرد إلى فرد آخر. ولكن بصفة عامة إن وجدت أنك لا تطبق هذه القاعدة، فالخبراء يؤكدون لك أنك أمام مشكلة كبيرة ستؤدي لخسارة جزء من أموالك.

سؤال المستشار المالي

قبل أن تفكِّر أنك لست رجل أعمال لتستشير أحد المُختصِّين سنُوضِّح لك أن وظيفة المستشار المالي أصبحت منتشرة لأي فرد ليس بالضرورة أن يكون رجل أعمال. أن هذا الشخص هو الوحيد الذي يستطيع أن يدُلَّك على الطريق المثالي لتتصرَّف في أموالك وكيف تستثمر منها.

والسؤال هنا: كيف أحصل على هذا المُتخصِّص؟ والإجابة بمُنتهى البساطة من خلال شبكة الإنترنت، و بالطبع هناك خدمات من هذا النوع منتشرة في كل مكان، وإن لم تستطع العثور على واحد فسوف تجد المئات من المُدوَّنات التي تتكلَّم عن الاستشارات المالية و قواعد إدارة المال بالتفصيل حتى تساعدك في عمل خطة ناجحة لإدارة أموالك.

مراقبة إنفاقك الشهري أهم قواعد إدارة المال

مع انتشار الهواتف الذكية أصبح كل فردٍ منا لديه هاتف ذكي. ولذلك هناك من قام بتصميم تطبيق كل مهمته هي مراقبة ما تقوم بصرفه كل يوم. على حسب ما سوف تقوم بضبطه عليه، وكل ما عليك فعله هو أن تقوم بإدخال ما قمت بإنفاقه إلى التطبيق، وتذكر له إن كان هذا الإنفاق من بطاقتك الائتمانية أو أنه كان من أموالك النقدية.

كما يجب أن تذكر للتطبيق الأماكن التي تنفق عليها أموالك ونوع السلع والخدمات التي تتلقَّاها لإنفاق كل هذه الأموال. وبعد مدة محددة، ووفقًا لخطة تمَّت برمجتها في التطبيق يحدِّد لك ما قمت بإنفاقه. ويشير لك بأن هناك عديدًا من نقاط الضعف لديك تجعلك تنفق ببذخ ويقدِّم لك في النهاية نصيحة مع خطة للإنفاق المُمنهج بالطريقة الصحيحة.

الاستعداد لمواجهة أي مشكلة طارئة

لا أحد لا يمُرُّ بظروف طارئة قد تجعله يفقد كل ما قام بادِّخاره من أموال لاستثمارها فيما بعد، وحتى رجال الأعمال قد يواجهون ظروفًا صعبة قد تجعلهم يقومون بسحب كل استثماراتهم لمواجهة هذه المشكلة التي حدثت.

وينصحك الخبراء في هذه الحالة بأن تقوم بمواجهة المشكلة ثم استكمال طريق بناء مستقبلك المالي ثانيًا، فهي على كل حال ظروف طارئة، وسوف تمُرُّ مهما طالت، المهم هنا هو أن تبدأ من جديد وبشكل سريع.

ثقِّف نفسك ماليًّا لإدارة أموالك

عندما تكتسب الثقافة المالية المطلوبة فسوف تكون من الأشخاص القادرين على إدارة قواعد إدارة المال بكل سهولة،
وعن كيفية تثقيف النفس من الناحية المالية ينصحك الخبراء بتلقِّي دورات متخصصة في إدارة الأموال. وسوف تسأل؛ كيف أعرف هذه الدورات؟
والإجابة هي:
ان هناك عديدًا من تلك المنصات والدورات متوفِّر على شبكة الإنترنت باللغة الإنجليزية، وأيضًا العربية. ولا تقلق في بداية تلقِّيك هذه الدورات من عدم فهمك لبعض المفاهيم المالية والمُصطلحات، وبمرور الوقت سوف تتعرَّف عليها وتعتاد عليها.

تجنَّب العدو الحقيقي لك

في الخطط الاستراتيجية الناجحة الخطوة الأولى والمهمة هي تحديد العدو ومعرفة قوَّته وقدرته التي سوف تؤثِّر عليك،
وفيما يخصُّ الخطة المالية الناجحة:
عليك أن تعلم أن عدوك الأول فيها هو الاقتراض، سواء بضمان بطاقتك الائتمانية، أو الاقتراض من الأفراد.
فبالنسبة للاقتراض من البطاقات الائتمانية:
سوف تجد أنك تقوم بسحب أموالك وأنت لا تشعر بأنه في النهاية سوف تفترسك هذه الديون، وبدلًا من أن تقوم بادِّخار مبالغ لكي تبني بها مستقبلك المالي سوف تدَّخر الأموال لتُعطيها لغيرك، سواء كان بنكًا أو فردًا.
لذا ينصحك الخبراء بألا تقترض أبدًا،
ولا تجعل لديك مصاريف شهرية زائدة كنظام الأقسام؛
لأنه نوع من أنواع الاقتراض، وإن كانت هناك حاجة ملحَّة للاقتراض فاجعلها في أضيق الحدود.

قواعد إدارة المال: وضع خطة محكمة لأهدافك

لا توجد خطة ناجحة من دون هدف يتم تحقيقه بهذه الخطة، فعندما تريد أن تدير وتتعلم قواعد إدارة المال بشكل صحيح لا بد أن يكون لديك هدف أساسي تسعى لتحقيقه، فهل طموحك من هذه الخطة أن تكون رجل أعمال يملك كثيرًا من المال أم أن هدف الخطة هو القيام بتأمين المستقبل وأن تعيش فقط في مستوى جيِّد أنت وأسرتك؟
عليك أن تحدِّد هذه النقطة لكي تعمل وتجتهد من أجل ما تريد تحقيقه في النهاية،
وينصحك الخبراء بأنك عند وضع خطَّتك المالية لا بد أن تضعها لتتناسب مع هدفك وإمكانياتك.

إقرأ أيضاً:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!