التاريخ والحضارة

من هم السلافيون؟ تعرف على الشعوب السلافية ولغاتهم وأماكن تواجدهم

من هم السلافيون؟ يطلق اسم السلافيين على الشعوب العديدة التي عاشت في أوروبا منذ أكثر من 5000 عام، ويتحدثون باللغات السـلافية المتشابهة.

يعيش السلافيون في جزء من شمال غرب أوكرانيا والجنوب الشرقي لبولندا. وبين عامي 200 و500 ميلادي، هاجر العديد منهم، إلى مناطق مختلفة من أوروبا. في الحقيقة استقر بعضهم فيما يعرف الآن بغرب روسيا وشرق أوروبا ووسطها. في حين هاجر البعض الآخر إلى جنوب شرقي أوروبا، وباتو يعرفون الآن باسم البلقانيين.

الإمبراطورية المورافية

بحلول القرن التاسع ميلاديا، تمكن السلافيون من بناء الإمبراطورية الموُرافية. وللمرة الأولى تم توحيد شعوب شرق ووسط أوروبا، ولكن سرعان ما قامت الشعوب المجرية بتدمير الإمبراطورية المورافية.

 ومنذ سقوط الإمبراطورية المورافية، وتعيش الشعوب السـلافية، تحت حكم قوى أجنبية متنوعة، بما في ذلك الإمبراطوريتين البيزنطية والرومانية المقدسة، فضلا عن دول مثل النمسا والمجر وألمانيا.

وفي أعقاب الحرب العالمية الأولى، في عام 1918، تمكن السلافيون من إقامة دول مستقلة. بما في ذلك تشيكوسلوفاكيا، وبولندا، ويوغوسلافيا. إلا أن هذه الدول تعرضت للهزيمة على يد ألمانيا خلال الحرب العالمية الثانية التي استمرت بين عامي 1939 و 1945م.

ومنذ تأسيسه في عام 1922، أحكم الاتحاد السوفييتي قبضته على غالبية الشعوب السلافية، حتى انهياره في عام 1991.

ووفقا للمؤرخين، ينقسم السلافيون إلى 3 مجموعات بناء على أماكن عيشهم، وهم المجموعة الشرقية والغربية والجنوبية.

مجموعات السلافيين حسب أماكن عيشهم

فتاة من السلافيون
فتاة من السلافيون

أولاً: السلافيون الشرقيون

في الحقيقة تأثرت المجموعة الشرقية من السلافيين، والتي تعيش في روسيا البيضاء وروسيا وأوكرانيا، بثقافة الإمبراطورية البيزنطية، ومع زواج الأمير فلاديمير الأول، حاكم المجموعة السـلافية الشرقية من أميرة بيزنطية، واعتناقه المسيحية، اعتنقت الغالبية العظمى من المجموعة الشرقية من السلافيين المسيحية، والآن تتبع معظم هذه المجموعة الكنائس الأرثوذكسية الشرقية.

ثانياً: السلافيون الغربيون

في الواقع تشمل المجموعة السلافية الغربية، السـلافيين الذين يعيشون في التشيك سلوفاكيا وبولندا. فضلا عن الونديين الذين يعيشون في المناطق الجرمانية وألمانيا الشرقية.

وأثناء القرن التاسع، اعتنق العديد من السلافيين الغربيين المسيحية على يد الراهبين اليونانيين سيريل وميثوديوس. وفي تلك الفترة كانت معظم الصلوات الكنسية في المنطقة، تقام باللغة اليونانية أو اللاتينية. والتي كان معظم السـلافيين يجهلونها، إلا أن الراهبان أقاما الصلوات الكنسية باللغة السلافية، والتي يطلق عليها اليوم اللغة السـلافية الكنسية القديمة.

هذا وتأثرت المجموعة السـلافية الغربية بتدخلها في شؤون أوروبا الغربية. مما عزز من تأثرها بالكنيسة الرومانية الكاثوليكية على مر السنين، ولذلك نجد أن معظم السلافيين الغربيين يعتنقون الكاثوليكية الرومانية اليوم.

ثالثاً: السلافيـون الجنوبيون

تضم المجموعة السلافية الجنوبية السـلافيين الذين يعيشون في بلغاريا وكرواتيا ومقدونيا وصربيا وسلوفينيا. ومثل المجموعتين السابقتين، اعتنقت غالبية المجموعة الجنوبية المسيحية خلال القرن التاسع على أيدي أتباع الراهبان سيريل وميثوديوس. كما تأثرت بشدة بالثقافة البيزنطية، ولذلك ينتمي معظم السـلافيين الجنوبيين للكنائس الأرثوذكسية الشرقية اليوم.

المراجع:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى