حياة وصحة

علامات مبكرة لـ سرطان البروستاتا على جميع الرجال معرفتها

يعتبر سرطان البروستاتا أحد أكثر أنواع السرطانات انتشاراً بين الرجال، ويأتي سرطان الجلد في المرتبة الثانية من حيث الانتشار.

سرطان البروستاتا عبارة عن مرض يصيب محفظة البروستاتا أو كما تسمى علمياً بالمنطقة المحيطية من نسيج البروستاتا.

ويعتبر هذا النوع من السرطان هو واحد من أنواع السرطانات الأكثر شيوعاً، ويأتي فقط بعد سرطان الجلد.

ويمكن تشخيص الإصابة بسرطان البروستاتا مبكراً من خلال اختبار المستضد البروستاتا النوعي والذي يسمح بعلاج المرض تماما.

أعراض سرطان البروستاتا ليست واضحة في معظم الحالات، خاصة في المراحل المبكرة من المرض،

وقد تكون أعراض سرطان البروستاتا مختلفة لكل رجل،

وقد تكون إحدى هذه الأعراض ناجمة عن ظروف أخرى.

ونتيجة لذلك، فإن الفحوصات الروتينية عن طريق المنظار (دري) وتحليل هرمون الأندروجين (بسا) هي من الاختبارات المهمة للكشف عن المرض.

وتوصي الجمعية الأمريكية للسرطان بأنه على الرجال اتخاذ قرار اختبار سرطان البروستاتا، ابتداء من سن 50 عاماً مع أطبائهم،

ويجب على الرجال الذين يعانون من واحد أو أكثر من عوامل الخطر لسرطان البروستاتا استشارة الطبيب.

أعراض سرطان البروستاتا

بسبب قربه من غدة البروستاتا فيما يتعلق المثانة والإحليل، قد يصاحب سرطان البروستاتا مجموعة متنوعة من الأعراض البولية، اعتمادا على حجم وموقع الورم، حيث إنه قد يضغط على مجرى البول، مما يوقف تدفق البول، وهناك بعض علامات سرطان البروستاتا المتعلقة بالتبول، وتشمل:

1. حرق أو ألم أثناء التبول.

2. عدم التبول بسهولة، أو كذلك التحكم في بداية إجراء التبول أو توقيفه بشكل عسير.

3.التبول ليلا مرارا وتكرارًا

4.فقدان السيطرة على المثانة.

5. تراجع في سرعة تيار البول وجريانه وعدم مشابهته لما كان عليه من لون في السابق.

6. عدم الإحساس بالراحة عند بداية جريان البول وإخراجه.

7. التوجع أو إصابة أعضاء الجزء الأسفل من الجسم كلها بالتنميل.

8. توجع في مفاصل الجسم والتعرض للإصابة بالكسر.

9. تورم العضو الذكري والشعور بالألم في المناطق المحيطة به.

10. صعوبة في إجراء القذف أو جريانه مصحوبًا بالألم.

11. إيجاد صعوبة في الممارسة الجنسية بسبب ما يلحق بأعضاء الجسم من وهن.

12. جريان البول مع مخرجات القذف الجنسي.

إقرأ أيضاً: 5 أخطاء شائعة في علاج الزكام و الانفلونزا و نزلات البرد

في نهاية مقالنا نتمنى أن تكونوا قد استفدتم مما تم توضيحه في هذا الموضوع ونوجه عناية من يرى ظهور أي شيء من هذه العلامات بضرورة التوجه إلى الطبيب من أجل مواجهة المرض في بدايته، متعكم الله بالسلامة دائمًا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
إغلاق